يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    انواع التفكير

    شاطر

    سماح القطيشات

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 19/07/2010

    انواع التفكير

    مُساهمة من طرف سماح القطيشات في الإثنين يوليو 19, 2010 1:54 am

    أنواع
    التفكير




    أنواع التفكير
    المركب
    :


    1 ـ التفكير الناقد
    .


    2 ـ التفكير الإبداعي
    .


    3 ـالتفكير
    العلمي


    4 ـ التفكير
    المنطقي


    5 ـ التفكير
    المعرفي


    6 ـ التفكير فوق
    المعرفي .


    7 ـ التفكير الخرافي
    .


    8 ـ التفكير التسلطي
    .


    9 ـ التفكير التوفيقي
    أو المساير .


    ويشمل كل نوع من
    أنواع التفكير السابقة عدة مهارات تميزه عن غيره .




    طبيعته
    وتعريفاته وخصائصه ومهاراته .


    أولاً ـ التفكير
    الناقد
    :


    يعد التفكير
    الناقد من أكثر أشكال التفكير المركب استحواذاً على اهتمام الباحثين والمفكرين
    التربويين ، وهو في عالم الواقع يستخدم للدلالة على مهام كثيرة منها :


    الكشف عن العيوب والأخطاء
    ، والشك في كل شيء ، والتفكير التحليلي ، والتفكير التأملي ، ويشمل كل مهارات
    التفكير العليا في تصنيف بلوم .


    * تعريفه : عرفه بعضهم
    بأنه فحص وتقييم الحلول المعروضة .


    وهو حل المشكلات ، أو
    التحقق من الشيء وتقييمه بالاستناد إلى معايير متفق عليها مسبقاً
    .


    وهو تفكير تأملي ومعقول ،
    مركَّز على اتخاذ قرار بشأن ما نصدقه ونؤمن به أو ما نفعله .


    والتفكير الناقد هو
    التفكير الذي يتطلب استخدام المستويات المعرفية العليا الثلاث في تصنيف بلوم (
    التحليل ـ التركيب ـ التقويم ) .




    مهارات التفكير
    الناقد
    :


    لخص بعض الباحثين مهارات
    التفكير الناقد في الآتي :


    1 ـ التمييز بين
    الحقائق التي يمكن إثباتها .


    2 ـ التمييز بين
    المعلومات والادعاءات .


    3 ـ تحديد مستوى دقة
    العبارة .


    4 ـ تحديد مصداقية
    مصدر المعلومات .


    5 ـ التعرف على
    الادعاءات والحجج .


    6 ـ التعرف على
    الافتراضات غير المصرح بها .


    7 ـ تحديد قوة
    البرهان .


    8 ـ التنبؤ بمترتبات
    القرار أو الحل .




    معايير التفكير
    الناقد
    :


    يقصد بمعايير
    التفكير الناقد تلك المواصفات العامة المتفق عليها لدى الباحثين في مجال التفكير ،
    والتي تتخذ أساساً في الحكم على نوعية التفكير الاستدلالي أو التقويمي الذي يمارسه
    الفرد في معالجة الموضوع ويمكن تلخيص هذه المعايير في التالي :


    1 ـ الوضوح : وهو من
    أهم معايير التفكير الناقد باعتباره المدخل الرئيس لباقي المعايير الأخرى ، فإذا لم
    تكن العبارة واضحة فلن نستطيع فهمها ، ولن نستطيع معرفة مقاصد المتكلم ، وعليه فلن
    يكون بمقدورنا الحكم عليه .


    2 ـ الصحة : وهو أن
    تكون العبارة صحيحة وموثقة ، وقد تكون العبارة واضحة ولكنها ليست صحيحة
    .


    3 ـ الدقة : الدقة في
    التفكير تعني استيفاء الموضوع صفة من المعالجة ، والتعبير عنه بلا زيادة أو نقصان
    .


    4 ـ الربط : ويقصد به
    مدى العلاقة بين السؤال أو المداخلة بموضوع النقاش .


    5 ـ العمق : ويقصد به
    ألا تكون المعالجة الفكرية للموضوع أو المشكلة في كثير من الأحوال مفتقرة إلى العمق
    المطلوب الذي يتناسب مع تعقيدات المشكلة ، وألا يلجأ في حلها إلى السطحية
    .


    6 ـ الاتساع : ويعني
    الأخذ بجميع جوانب الموضوع .


    7 ـ المنطق : ويعني
    أن يكون الاستدلال على حل المشكلة منطقياً ، لأنه المعيار الذي استند إليه الحكم
    على نوعية التفكير ، والتفكير المنطقي هو تنظيم الأفكار وتسلسلها وترابطها بطريقة
    تؤدي إلى معنى واضح ، أو نتيجة مترتبة على حجج معقولة .




    التفكير
    الإبداعي
    :


    تعريفه : هو نشاط
    عقلي مركب وهادف توجهه رغبة قوية في البحث عن حلول ، أو التوصل إلى نتائج أصيلة لم
    تكن معروفة سابقاً .


    يتميز التفكير
    الإبداعي بالشمول والتعقيد ، لأنه ينطوي على عناصر معرفية وانفعالية وأخلاقية
    متداخلة تشكل حالة ذهنية فريدة .




    مهارات التفكير
    الإبداعي
    :


    أولاً ـ الطلاقة : وهي
    القدرة على توليد عدد كبير من البدائل أو الأفكار عند الاستجابة لمثير معين ،
    والسرعة والسهولة في توليدها ، وهي في جوهرها عملية تذكر واستدعاء لمعلومات أو
    خبرات أو مفاهيم سبق تعلمها .


    وتشتمل الطلاقة على
    الأنواع التالية :


    1 ـ الطلاقة اللفظية
    .


    2 ـ طلاقة المعاني
    .


    3 ـ طلاقة الأشكال
    .


    ثانياً ـ المرونة : وتعني
    القدرة على توليد الأفكار المتنوعة التي ليست من نوع الأفكار المتوقعة عادة ،
    وتوجيه أو تحويل مسار التفكير مع تغير المثير أو متطلبات الموقف ، وهي عكس الجمود
    الذهني الذي يعني تبني أنماط ذهنية محددة سلفاً وغير قابلة للتغير حسب ما تستدعي
    الحاجة .




    ثالثاً ـ الأصالة : وتعني
    الخبرة والتفرد ، وهي العامل المشترك بين معظم التعريفات التي تركز على النواتج
    الإبداعية كمحل للحكم على مستوى الإبداع .




    رابعاً ـ الإفاضة : وهي
    القدرة على إضافة تفاصيل جديدة ومتنوعة لفكرة أو حل المشكلة .




    خامساً ـ الحساسية
    للمشكلات : ويقصد بها الوعي بوجود مشكلات أو حاجات أو عناصر ضعف في البيئة أو
    الموقف .


    الفرق بين التفكير الناقد
    والتفكير الإبداعي :

    التفكير
    الناقد التفكير الإبداعي



    1
    ـ تفكير متقارب . 1 ـ تفكير متشعب
    .




    2 ـ يعمل على تقييم
    مصداقية أمور موجودة . 2 ـ يتصف بالأصالة .


    3 ـ يقبل المبادئ
    الموجودة ولا 3 ـ عادة ما ينتهك مبادئ موجودة


    يعمل على تغييرها
    . ومقبولة .


    4 ـ يتحدد بالقواعد
    المنطقية ، 4 ـ لا يتحدد بالقواعد المنطقية ، ولا


    ويمكن التنبؤ
    بنتائجه . يمكن التنبؤ بنتائجه .



    يتطلبان وجود مجموعة من
    الميول والاستعدادات لدى الفرد .


    يستخدمان أنواع التفكير
    العليا كحل المشكلات واتخاذ القرارات وصياغة المفاهيم .




    التفكير
    المعرفي
    :



    مهاراته
    :


    1 ـ مهارات التركيز
    :


    * توضيح
    ظروف المشكلة . * تحديد الأهداف .


    2 ـ مهارات جمع
    المعلومات :


    * الملاحظة :
    وتعني الحصول على المعلومات عن طرق أحد الحواس أو أكثر .


    * التساؤل :
    وهو البحث عن معلومات جديدة عن طريق إثارة الأسئلة .


    3 ـ التذكر
    :


    * الترميز :
    ويشمل ترميز وتخزين المعلومات في الذاكرة طويلة الأمد .


    * الاستدعاء :
    استرجاع المعلومات من الذاكرة طويلة الأمد .




    4 ـ مهارات تنظيم
    المعلومات :


    * المقارنة :
    وتعني ملاحظة أوجه الشبه والاختلاف بين شيئين أو أكثر .


    * التصنيف : وضع
    الأشياء في مجموعات وفق خصائص مشتركة .


    * الترتيب : وضع
    الأشياء أو المفردات في منظومة أو سياق وفق أسس معينة .




    5 ـ مهارات التحليل
    :


    * تحديد الخصائص
    والمكونات والتمييز بين الأشياء .


    * تحديد العلاقات
    والأنماط ، والتعرف على الطرائق الرابطة بين المكونات .




    6 ـ المهارات
    الإنتاجية / التوليدية :


    * الاستنتاج :
    التفكير فيما هو أبعد من المعلومات المتوافرة لسد الثغرات فيها .


    * التنبؤ :
    استخدام المعرفة السابقة لإضافة معنى للمعلومات الجديدة ، وربطها بالأبنية المعرفية
    القائمة .


    * الإسهاب :
    تطوير الأفكار الأساسية ، والمعلومات المعطاة ، وإغناؤها بتفصيلات مهمة ، وإضافات
    قد تؤدي إلى نتاجات جديدة .


    * التمثيل :
    إضافة معنى جديد للمعلومات بتغيير صورتها ( تمثيلها برموز ، أو مخططات ، أو رسوم
    بيانية ) .


    7 ـ مهارات التكامل
    والدمج :


    * التلخيص : تقصير
    الموضوع وتجديده من غير الأفكار الرئيسة بطريقة فعالة .


    * إعادة البناء :
    تعديل الأبنية المعرفية القائمة لإدماج معلومات جديدة .


    8 ـ مهارات التقويم
    :


    * وضع محكَّات :
    وتعني اتخاذ معايير لإصدار الأحكام والقرارات .


    * الإثبات : تقديم
    البرهان على صحة ، أو دقة الادعاء .


    * التعرف على
    الأخطاء : وهو الكشف عن المغالطات ، أو الوهن في الاستدلالات المنطقية ، والتفريق
    بين الآراء والحقائق .




    التفكير فوق
    المعرفي
    :


    ظهر هذا النوع من
    أنواع التفكير في بداية السبعينات ليضيف بعدا جديدا في مجال علم النفس المعرفي ،
    وفتح آفاق واسعة للدراسات التجريبية ، والمناقشات النظرية في موضوعات الذكاء
    والتفكير والذاكرة والاستيعاب ومهارات التعلم .


    تعريفه :


    اختلف المتخصصون
    في دراسة تعليم التفكير في وضع مفهوم محدد للتفكير فوق المعرفي ، ورغم اختلاف هذه
    التعريفات إلا أننا نجد تقاربا واضحا في المضمون ، ومن أهم التعريفات ، وأكثرها
    شيوعا الآتي :


    التفكير فوق المعرفي :
    عبارة عن عمليات تحكم عليا ، وظيفتها التخطيط والمراقبة والتقييم لأداء الفرد في حل
    المشكلة ، أو الموضوع .


    * هو قدرة على
    التفكير في مجريات التفكير ، أو حوله .


    * هو أعلى مستويات
    النشاط العقلي الذي يبقي على وعي الفرد لذاته .




    مهارات التفكير
    فوق المعرفية
    :


    أولا ـ التخطيط : ومهارته
    هي :


    1 ـ تحديد الهدف ،
    أو الشعور بوجود مشكلة ، وتحديد طبيعتها .


    2 ـ اختيار
    استراتيجية التنفيذ ومهاراته .


    3 ـ ترتيب تسلسل
    الخطوات .


    4 ـ تحديد الخطوات
    المحتملة .


    5 ـ تحديد أساليب
    مواجهة الصعوبات والأخطاء .


    6 ـ التنبؤ بالنتائج
    المرغوب فيها ، أو المتوقعة .




    ثانيا ـ المراقبة والتحكم
    : مهاراته :


    1 ـ الإبقاء على
    الهدف في بؤرة الاهتمام .


    2 ـ الحفاظ على تسلسل
    الخطوات . 3 ـ معرفة متى يتحقق هدف فرعي .


    4 ـ معرفة متى يجب
    الانتقال إلى العملية التالية .


    5 ـ اختيار العملية
    الملائمة تّتْبع في السياق .


    6 ـ اكتشاف العقبات
    والأخطاء .


    7 ـ معرفة كيفية
    التغلب على العقبات ، والتخلص من الأخطاء .




    ثالثا ـ التقييم :
    ومهارته هي :


    1 ـ تقييم مدى تحقيق
    الهدف .


    2 ـ الحكم على دقة
    النتائج وكفايتها .


    3 ـ تقييم مدى ملاءمة
    الأساليب التي استخدمت .


    4 ـ تقييم كيفية
    تناول العقبات والأخطاء .


    5 ـ تقييم فاعلية
    الخطة وتنفيذها .



    عوامل نجاح تعليم
    التفكير




    يترتب نجاح عملية
    تعليم التفكير ومهاراته على عدة عوامل هامة هي :


    1 ـ المعلم .


    2 ـ استراتيجية تعليم
    مهارة التفكير .


    3 ـ البيئة المدرسية
    والصفية .


    4 ـ ملاءمة النشاطات
    التعليمية لمهارات التفكير .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 1:45 pm