يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    تربية الموهوبين في الوطن العربي في برامج تكوين المعلمين :

    شاطر
    avatar
    محمد المحاسنه
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 104
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 30
    الموقع : http://www.facebook.com/

    تربية الموهوبين في الوطن العربي في برامج تكوين المعلمين :

    مُساهمة من طرف محمد المحاسنه في السبت أبريل 17, 2010 5:40 pm

    السادس: ما البرامج التدريبية ذات العلاقة بتربية الموهوبين التي يمكن تضمينها في برامج التطوير المهني للمعلم من وجهة نظر خبراء رعاية الموهوبين؟
    تم توجيه هذا السؤال إلى (13) خبيراً في مجال رعاية الموهوبين، عشرة منهم من الخبراء العرب، وثلاثة من الخبراء العالميين، وحيث تعددت الاستجابات وأساليب التعبير عن المراد من الخبراء؛ عمل الباحث إلى تجميع الاستجابات الدالة على معنى واحد بصياغته الخاصة، كما استبعد الباحث العناوين التي لم تزد عدد تكراراتها عن (3). وعليه، يمكن تلخيص إجاباتهم في جدول رقم (10).

    جدول (10)
    وجهة نظر الخبراء في تربية الموهوبين حول البرامج التدريبية التي يمكن تضمينها برنامج تكوين المعلم (أثناء الخدمة)
    البرنامج التدريبي التكرار النسبة المئوية
    أساليب رعاية الطلبة الموهوبين في الصفوف العادية 13 100%
    استراتيجيات تنمية مهارات التفكير المنطقي 13 100%
    استراتيجيات تنمية مهارات التفكير الإبداعي 13 100%
    أساليب في الكشف عن الموهوبين داخل الصف العادي 12 92%
    دمج مهارات التفكير في المنهج (عام) 12 92%
    أساليب تنويع المنهج 11 85%
    دمج مهارات التفكير في المنهج (خاص بكل تخصص) 11 85%
    مقدمة في الموهبة والتفوق 10 77%
    تصميم البرامج الإثرائية 9 69%
    أساليب التعامل مع مشكلات الطلبة الموهوبين النفسية والاجتماعية 9 69%
    بناء الأسئلة الموجهة لمهارات التفكير العليا 9 69%
    أساليب رعاية المواهب وفق نظرية الذكاءات المتعددة 8 62%
    مقدمات في تنمية التفكير والبيئة المعززة للتفكير 6 46%
    أساليب ضغط المنهج وتسريع التعلم للطلبة الموهوبين 6 46%
    يتبين من النتائج الواردة في جدول رقم (10) الآتي:
    نتيجة رقم (7): هناك (14) برنامجاً تدريبياً يجب تضمينهم برنامج تكوين المعلم في مرحلة التطوير المهني أثناء الخدمة. حيث يتضح من خلال التكرارات في الجدول رقم (14) أن هناك (7) برامج يمكن اعتبارها أولوية تدريبية أولى وهي التي اتفق على مضمونها (11) خبيراً فأعلى، هذه البرامج هي: أساليب رعاية الطلبة الموهوبين في الصفوف العادية، استراتيجيات تنمية مهارات التفكير المنطقي، استراتيجيات تنمية مهارات التفكير الإبداعي، أساليب في الكشف عن الموهوبين داخل الصف العادي، دمج مهارات التفكير في المنهج (عام)، أساليب تنويع المنهج، ودمج مهارات التفكير في المنهج (خاص بكل تخصص). وهناك (5) برامج يمكن اعتبارها أولوية تدريبية ثانية وهي التي اتفق على مضمونها (Cool من الخبراء فأعلى، هذه البرامج هي: مقدمة في الموهبة والتفوق، تصميم البرامج الإثرائية، أساليب التعامل مع مشكلات الطلبة الموهوبين النفسية والاجتماعية، بناء الأسئلة الموجهة لمهارات التفكير العليا، وأساليب رعاية المواهب وفق نظرية الذكاءات المتعددة. أما البرامج التي تراوح عدد تكرارات الاتفاق عليها ما بين (4-7) خبراء فيمكن اعتبارها أولوية تدريبية ثالثة. هذه البرامج هي: مقدمات في تنمية التفكير والبيئة المعززة للتفكير ، و أساليب ضغط المنهج وتسريع التعلم للطلبة الموهوبين. ويرى الباحث أن جميع ما ذكر في جدول رقم (10) من برامج تدريبية له أهميته الخاصة ويعالج جانباً مهماً من الرعاية المرجوة للطلبة الموهوبين في الصفوف العادية، كما يرى الباحث ضرورة تضمين برنامج تكوين المعلم أثناء الخدمة برامج تدريبية تتعلق بتنمية الدافعية وتنمية مهارات التعلم الذاتي، وأساليب تعزيز السمات الشخصية المؤثرة. هذه البرامج المقترحة إضافة إلى ما ورد من برامج في جدول رقم (10) متوافقة مع أوصت به عدد من الدراسات العلمية (Bain, Bourgeois, & Pappas, 2003; Bermudez & Rakow, 1990; Feldhusen, 1997; Lethbridge, 1986; Kay, 1998; Jenkins-Friedman, 1984) وقد رأى بعض من عينة الدراسة من الخبراء ضرورة تقسيم هذه البرامج التدريبية على عدة مستويات متدرجة يتم تقديمها لجميع المعلمين وفق خطة واضحة، وقد اقترح أحد الخبراء، وهو ما يؤيده الباحث. وبمحاولة من الباحث للجمع بين آراء الخبراء في محتويات هذه المستويات، ومن خلال خبرة الباحث المهنية في تخطيط وتنفيذ عدد كبير من البرامج التدريبية في مجال تربية الموهوبين؛ قام الباحث بإعداد تصور أولي لمحتويات المستويات من البرامج التدريبية ومن ثم عرضها مرة أخرى على خبراء تربية الموهوبين في عينة الدراسة، تلقى الباحث عشرة ردود مع مقترحات ببعض التعديلات. وبعد الجمع بين تلك المقترحات، انتهى الباحث إلى أن تكون هذه المستويات كما هو موضح في جدول رقم (11).

    جدول (11)
    المستويات التدريبية المقترحة لمعلمي الصفوف الدراسية المتنوعة
    المستويات البرامج التدريبية الساعات التدريبية
    المستوى الأول مقدمة في الموهبة والتفوق 25
    مقدمات في تنمية التفكير والبيئة المعززة للتفكير 25
    أساليب في رعاية الطلبة الموهوبين في الصفوف العادية 25
    أساليب في الكشف عن الموهوبين داخل الصف العادي 25
    المستوى الثاني استراتيجيات تنمية مهارات التفكير المنطقي 25
    استراتيجيات تنمية مهارات التفكير الإبداعي 25
    دمج مهارات التفكير في المنهج (عام) 25
    أساليب تنويع المنهج 20
    المستوى الثالث بناء الأسئلة الموجهة لمهارات التفكير العليا 20
    دمج مهارات التفكير في المنهج (خاص بكل تخصص) 25
    أساليب التعامل مع مشكلات الطلبة الموهوبين النفسية والاجتماعية 20
    أساليب ضغط المنهج وتسريع التعلم للطلبة الموهوبين 25
    المستوى الرابع تصميم البرامج الإثرائية 25
    أساليب رعاية المواهب وفق نظرية الذكاءات المتعددة 20
    أساليب تعزيز السمات السلوكية المؤثرة + الدافعية 20
    مهارات التعلم الذاتي 15
    هذه المستويات ليست نهائية وتحتاج إلى مزيد دراسة وتجريب، وبطبيعة الحال للجهات المعنية في وزارات التربية والتعليم في الوطن العربي المواءمة بين هذه المستويات وفق الإمكانات المتاحة لديها، على أن يتم الأخذ بعين الاعتبار إتاحة وقت كاف للتطبيقات العملية على المنهج.
    .
    توصيات الدراسة
    تمثل الهدف الرئيس من هذه الدراسة في محاولة تعرف الأوجه الممكنة لتضمين تربية الموهوبين برامج تكوين المعلم في مرحلة الإعداد الأكاديمي قبل الخدمة ومراحل التطوير المهني أثناء الخدمة. وأظهرت نتائج الدراسة افتقار برامج تكوين المعلم في عينة الدراسة سواء كان في مرحلة التكوين الجامعي قبل الخدمة أو في مرحلة التطوير المهني أثناء الخدمة إلى مقررات وبرامج تدريبية تتعلق بتربية الموهوبين.
    التوصيات:
    توصي هذه الدراسة بالآتي:
    أولاً: تكوين المعلم في مرحلة ما قبل الخدمة.
    1-1 أن تعمل المؤسسات المعنية بتكوين المعلم قبل الخدمة على إعادة بناء برامج تكوين المعلم لديها بما يتوافق مع معطيات التربية الحديثة التي تؤكد على مبدأ مراعاة الفروق الفردية، هذا المبدأ له جذور راسخة أيضاً في أصول التربية الإسلامية. ولا شك أن رعاية الموهوبين كأحد أهداف مبدأ مراعاة الفروق الفردية جزء رئيس وحيوي لا يتجزأ من وظيفة أي مؤسسة تربوية تجعل من التربية النوعية شعاراً تتبناه وتزويد المجتمع بالقيادات العلمية المؤثرة هدفاً تسعى إلى تحقيقه. وعليه، فإن وجود عدد من المقررات الأكاديمية ذات العلاقة المباشرة بتربية الموهوبين أمر مهم يجب أن يؤخذ في الاعتبار عند إعادة تطوير برنامج تكوين المعلم في الجامعات العربية.
    1-2 أن تعمل وزارات التربية والتعليم، بصفتها سوق العمل الأول لمخرجات مؤسسات تكوين المعلم قبل الخدمة، على وضع كفايات مهنية عامة وتفصيلية تتضمن كفايات خاصة بتربية الموهوبين تراسل بها مؤسسات تكوين المعلم لتؤخذ في الاعتبار عند بناء برنامجها الأكاديمي في سبيل تحقيق التوافق بين مخرجات هذه الجهات وحاجات سوق العمل.
    1-3 لطبيعة الحياة الأكاديمية التي يعيشها الطلبة، معلمي المستقل، في مؤسسات تكوين المعلم قبل الخدمة أثر بالغ في تكوين شخصياتهم المهنية في المستقبل، وعليه توصي هذه الدراسة بأن تتجاوز مؤسسات الإعداد الاقتصار على الجانب الأكاديمي إلى العناية بوجود برامج مساندة للتوعية بأهمية رعاية الموهبة، ووجود برامج لرعاية مواهب الطلبة في مرحلة التكوين الأكاديمي قبل الخدمة، لما في ذلك من مساهمة في نشر مفهوم الموهبة وأهمية اكتشافها وسبل رعايتها بين جميع فئات الطلبة، معلمي المستقبل، وبين أعضاء هيئة التدريس القائمين على إعدادهم. ونظراً لكون طلبة كليات التربية يتم إعدادهم ليتبوءوا مقاعدهم كمعلمين في مدارس التعليم العام بالدرجة الأولى، ويسهموا في صناعة مستقبل الوطن بتربية نشئه، وهم بذلك مقبلون ولا شك على التعامل مع فئات متنوعة من الطلبة ومن بينهم الموهوبين، كان لزاماً أن تهيئ لهم الفرص للتعرف على الأساليب المثلى في التعامل مع هذه الفئة الغالية من أبناء الوطن ورعايتها بما يتناسب وقدراتها العقلية العالية. إضافة إلى ذلك، جميع الطلبة بحاجة إلى مناشط متنوعة يتعرفون من خلالها على ميولهم وقدراتهم، وتتاح لهم الفرص للتعبير عنها وتنميتها بما يحقق التوافق النفسي والاجتماعي في فترة التكوين الأكاديمي والمهني، وبما يساعد في اكتساب مهارات اكتشاف ورعاية المواهب بالأسلوب العملي المباشر.
    ثانياً: تكوين المعلم في مرحلة التطوير المهني أثناء الخدمة.
    2-1 أن تعمل الجهات المسئولة عن التدريب والتطوير المهني في وزارات التربية والتعليم في الوطن العربي على تضمين برنامج تكوين المعلم أثناء الخدمة برامج تدريبية في تربية الموهوبين على أن يكون ذلك وفق رؤية واضحة وسياسة علمية قائمة على تحديد الكفايات المهنية الواجب توافرها في المعلم فيما يتعلق بتربية الموهوبين واتخاذ إجراءات تنفيذية تهدف إلى تبني مجموعة من البرامج التدريبية والتطويرية وفق منظومة متكاملة تشمل الجوانب المتعددة في مجال رعاية المواهب وتعزيز القدرات الذهنية.
    2-2 لعل من الأولويات التي يجب أن تعمل عليها إدارات التدريب والتطوير المهني في وزارات التربية والتعليم في الوطن العربي بذل عناية خاصة في تدريب معلمي الصفوف الأولية من التعليم العام على أساليب التعرف على مؤشرات الموهبة ورعايتها في سن مبكر، حيث تكاد تجمع الدراسات العلمية في ميدان تربية الموهوبين على أنه كلما كان التعرف على الموهبة ورعايتها مبكراً كلما كان الأثر أعمق وفرص فقدان أو خمول الموهبة أقل.
    2-3 قد لا يكون مجدياً بدرجة كبيرة أن يتم تخصيص ساعات تدريبية قليلة لبرامج ذات طبيعة متعمقة تحتاج إلى تدريب عملي وتطبيقات حية، إذ أنه ليس الهدف إقامة برنامج تدريبي فحسب، وإنما ما وراء إقامته؛ وعليه فيرى الباحث ضرورة أن تتوازن موضوعات التدريب مع المدة الزمنية المخصصة له، ولا بأس من تقسيم المادة التدريبية إلى برامج تدريبية متسلسلة في حال صعوبة استقطاع وقت طويل لتنفيذ برنامج واحد.
    2-4 يجب أن يكون التدريب في هذه المرحلة تدريباً وظيفياً موجهاً لتحقيق أهداف محددة مرتبطة بمهمة المعلم في صفه الدراسي وعلاقتها بتربية الموهوبين، مع التركيز على الجوانب التطبيقية على المنهج الدراسي.

    المراجع

    إبراهيم، حسن محمود؛ النمر، سعود محمد؛ حمزاوي، محمد سيد؛ راشد، لطفي؛ وعودة، أحمد. (1409هـ). تحديد الاحتياجات التدريبية لقطاع الأعمال في المملكة العربية السعودية. مركز البحوث، كلية العلوم الإدارية، جامعة الملك سعود: الرياض.
    أبو عوف، طلعت محمد محمد،(2002). مدى فعالية محك تقدير المدرسين في التعرف على الطلاب الموهوبين لغوياً. رسالة ماجستير غير منشورة.
    جابر عبد الحميد (1984): الذكاء ومقاييسه. القاهرة: دار النهضة العربية.
    جروان، فتحي (1998). الموهبة والتفوق والإبداع. العين: دار الكتاب الجامعي.
    الجغيمان، عبدالله محمد. (2007). تصميم برنامج تدريبي تأهيلي لإعداد معلمي الموهوبين في مدارس التعليم العام. دراسات في المناهج وطرق التدريس. الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس، مارس، العدد 122.
    جلميران، عمار نجم الدين. (1989). بحث غير منشور حول تصميم البرامج التدريبية. اللقاء العلمي حول العملية التدريبية، مراكش، 18-22/7/1989م.
    سعادة،يوسف جعفر. (1414هـ). التدريب. الكويت: مكتبة البراق.
    السلمي، علي. (1995). ضمانات فاعلية التدريب. ورقة عمل مقدمة الملتقى العربي الأول للتدريب. 5-6 أبريل. مصر، جامعة القاهرة: مطبعة كلية الزراعة.
    السيف، خالد عبدالرحمن. (1407هـ). منهجية إعداد وتصميم البرامج التدريبية. الرياض: مذكرة دورة إعداد المدربين بالمركز العربي للدراسات الأمنية والتدريب.
    الشخص، عبد العزيز السيد (1990). الطلبة الموهوبون في التعليم العام بدول الخليج العربي: أساليب اكتشافهم وسبل رعايتهم. الرياض: مكتب التربية العربي لدول الخليج.
    الصباب، أحمد. (1402هـ). الاحتياجات التدريبية في المملكة العربية السعودية، دراسة استطلاعية ميدانية، جدة: مركز البحوث والتنمية بجامعة الملك عبدالعزيز.
    عبد السلام على سعيد (1985): الموهوبون في الجماهيرية: سماتهم وظروف نموهم. ليبيا: الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان.
    عساف، عبدالمعطي محمد؛ و حمدان، يعقوب. (2000). التدريب وتنمية الموارد البشرية. الأسس والعمليات. الأردن: دار زهران للنشر.
    عليوه، السيد. (2001). تحديد الاحتياجات التدريبية. مصر: ايتراك للنشر والتوزيع.
    مجمع اللغة العربية (1992): المعجم الوجيز. القاهرة : وزارة التربية والتعليم.
    محمد على محمد حسن (1970): "دراسة تحليلية لشخصية الطلاب المتفوقين فى الجمهورية العربية المتحدة والمتطلبات التربوية والنفسية لرعايتهم". رسالة دكتوراه غير منشورة، كلية التربية، جامعة عين شمس.
    مصطفى محمد كامل (1988): "القيمة التنبؤية لتقديرات المعلمات لابتكارية التلاميذ." بحوث المؤتمر الرابع لعلم النفس فى مصر. القاهرة: الجمعية المصرية للدراسات النفسية، ص ص 360-389.
    المفتي، كمال جعفر. (1402هـ). فعالية البرامج التدريبية بين القياس والتقويم. مجلة الإدارة العامة، ع 33، ص ص 107-124.
    النافع، عبدالله وآخرون (1421هـ). برنامج الكشف عن الموهوبين ورعايتهم. الرياض: مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:47 am