يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    الاعاقه العقليه عند الاطفال

    شاطر
    avatar
    معاذ ربابعه

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009
    العمر : 30

    الاعاقه العقليه عند الاطفال

    مُساهمة من طرف معاذ ربابعه في الخميس مارس 18, 2010 7:17 pm

    الإعاقة العقلية عند الأطفال

    · كيف نحكم على الطفل بالتخلف العقلي؟
    أربعة محاور رئيسية تكشف تكامل قدراته العقلية

    يصعب في معظم الأحايين التمييز بين المعاقين عقليا( بشكل بسيط والأصحاء خاصة) ان البعض منهم سماته قريبة من العاديين ونموه الجسمي عادي.. لذا فعملية الحكم عليهم لابد ان تتسم بالحذر والدقة والشمولية مما يستوجب العمل على التشخيص التكاملي والذي يعتمد على اربعة محاور كما يشير الاخصائي النفسي خالد محمد الحبيش معلم التدريبات السلوكية في برنامج التربية الفكرية الخاصة بادارة تعليم الحوطة والحريق من خلال البحث التالي:
    التشخيص الطبي
    وهو الفحص الطبي للنمو الجسمي والحالة الصحية العامة وكذلك معرفة تاريخ الحالة الوراثية واسباب الحالة وظروف الحمل ومشكلاته وعملية الولادة وفحص الحواس واجراء التحاليل الطبية المعملية او المخبرية اللازمة حسب كل حالة ومن التحاليل المخبرية تحليل الدم والبول وتحليل السائل النخاعي الشوكي وفحص لوظائف الغدد والكروموسومات واجراء رسم المخ (
    (E.E.G
    وفحص القدرة الحركية للطفل والقدرة على التوازن الحركي والتآزر الحسي الحركي.
    التشخيص النفسي
    ونعني به اجراء الفحوص السيكولوجية ( النفسية ) اللازمة لتحديد القدرة العقلية للطفل ونسبة الذكاء وتقاس هذه القدرة عن طريق مقاييس واختبارات الذكاء ويحصل المعوق عقليا دائما على درجة اقل من المتوسط في ادائه على اكثر من اختبار او مقياس والتي يعد اكثرها شيوعا وموضوعية مقياس - ستانفورد - بينية ومقياس وكسلر لذكاء الاطفال والذي يحتوي على قسمين لفظي وعملي فعندما يكون المفحوص (الطفل) يعاني من اضطرابات لغوية يستخدم معه الجانب العملي من مقياس وكسلر لذكاء الطفل بجانب بعض الاختبارات الادائية مثل: (اختبار متاهات) "بورتيس" ولوحة الاشكال "لسيجان" ورسم الرجل "لجودانف" وغيرها.. فهي تكون ملائمة ويحصل الشخص المعوق عقليا على ادائه لتلك الاختبارات على نسبة ذكاء اقل من 70 - 75 ويحصل الشخص العادي في المتوسط على 100 درجة في اي مقياس او اختبار وهو متوسط نسب الذكاء لدى الاشخاص العاديين.
    ولاشك فيما يلاحظه الفاحص( الاخصائي النفسي) على الشخص المعوق عقليا من سلوك عام وبدائي وقدراته على التعبير محدودة ومحصوله اللغوي متأخر غير واضح وشخصيته غير ناضجة وغير متوافق انفعاليا ناتج عن وجود تلف بالمخ وجميع تلك الصفات قد تستدل من خلال المقاييس والاختبارات النفسية والشخصية الآنفة الذكر ويعتمد التشخيص النفسي لاي حالة على اكبر قدر من المعلومات المتعلقة بجوانب متعددة بشخصية المفحوص ويعتبر الفحص النفسي اهم اجراء في حياة الطفل المعاق عموما لانه الاداة التي من خلالها تتأكد المعلومة المراد وصفها صفة ملازمة لذلك الطفل مدى الحياة وهي (سمة التخلف العقلي) خصوصا اذا ما علمنا ان التخلف العقلي سمة من سمات الشخصية وليس مرضا يمكن علاجه بأيسر الطرق.
    التشخيص الاجتماعي
    ويتضمن تحديد مستويات النضج الاجتماعي والسلوك التكيفي للطفل والتفاعل الاجتماعي ومدى التعاون ومدى اعتماده على الآخرين وتحمل المسؤولية او عدم الاهتمام بالمظهر العام او العدوان والانطواء فهو غير قادر على ان ينشىء علاقات شخصية او اجتماعية مع غيره ويستخدم مقياس الجمعية الامريكية لقياس السلوك التكيفي
    AAMD ومقياس فايندلاند للنضج الاجتماعي وقائمة السلوك التكيفي ومقياس عبد العزيز الشخص للسلوك التكيفي للاطفال وتعتمد تلك المقاييس على نسب الذكاء الاجتماعي والعمر الاجتماعي فأقل من 70 - 75 يدل على الاعاقة العقلية مثل معايير مقاييس واختبارات القدرة العقلية.
    التشخيص التربوي
    وهو تقرير يتضمن مدى قدرة الطفل على التعلم ويتضح ذلك من خلال الاستعدادات والقدرات الاكاديمية والاستفادة من الخبرات السابقة وقدرة الطفل على الحفظ والتذكر والانتباه والتفكير ومعدل نموه في اللغة كالتعبير اللفظي والحصيلة اللغوية ومن مؤشرات التخلف العقلي الفشل الدراسي( تكرار الرسوب) في معظم المقررات الدراسية او عدم تخطي الصفوف وخصوصا صفوف المرحلة الابتدائية الاولية.
    اضافة الى ما يعانيه من اضطرابات في العلاقات مع زملائه واللامبالاة بمعلميه واهمال ممتلكاته المدرسية والعبث بممتلكات الآخرين ويتنابه فرط في الحركة ويواجه المعاق عقليا صعوبة عند الاستقبال. وهناك بعض المقاييس التي تساهم في التشخيص ومنها مقياس المهارات الاكاديمية ومقياس المهارات اللغوية للمعوقين عقليا ومقياس مهارة القراءة للمعوقين عقليا ومقياس مهارة الكتابة للمعوقين عقليا ومقياس المهارة العددية للمعوقين عقليا.
    ملاحظات حول التشخيص والقياس
    1- ينبغي عدم تشخيص حالات التخلف العقلي الخفيف للاطفال الصغار جدا وهم دون السادسة من العمر لان معظم حالات التخلف العقلي البسيط لا تختلف عن العاديين ولان الطفل ما زال في طور مراحل النمو وكذلك نسب ذكاء الاطفال قبل سن الخامسة لا تدل بدقة على مستوى ذكائهم في مرحلة المراهقة والرشد ويشير ماكميلان الى ان ما يقارب 70% من حالات الاعاقة العقلية يتم اكتشافها عن طريق المدارس حيث تكون من ذوي التخلف العقلي البسيط ويصعب اكتشافها مبكراً وتبرز علاماتها بعد سن السادسة عند التحاق الطفل بالمدرسة اما حالات الاعاقة العقلية المتوسطة والشديدة فتكتشف عن طريق الاطباء والوالدين عقب الولادة مباشرة او من خلال السنة الاولى من العمر.
    2- يجب استخدام اكثر من مقياس واختبار عند تشخيص الاطفال الذين عاشوا في بيئة متخلفة حضاريا واجتماعيا واقتصاديا والذين عاشوا منذ الولادة في الملاجىء ودور الرعاية الاجتماعية لانهم يعانون من تأخر في نضوجهم الاجتماعي والانفعالي ويحصل بعض منهم على نسب ذكاء منخفضة ويفضل الخبراء عند تشخيص مثل هذه الحالات استخدام اكثر من اختبار للذكاء والاعتماد على نتائج المقاييس الادائية العملية.
    3- يلحق الطفل (المفحوص) بالمعهد او برنامج التربية الفكرية اذا كانت نتائج المقاييس او الاختبارات متناقضة او غير مقنعة لمدة فصل دراسي واحد اي يكون تحت الملاحظة (تسجيل غير رسمي) والمتابعة الدقيقة وبعد انتهاء فترة الملاحظة يعاد فحصه نفسيا( سيكومتريا) للتأكد من وجود الاعاقة من عدمها وذلك لان التشخيص السابق قد يكون الطفل اثناء الفحص النفسي في حالة نفسية غير طبيعية كالقلق الناشىء من موقف التشخيص والقياس او خوف من المدرسة او مصاب بإحباط واكتئاب او خجل من الفاحص الى غير ذلك..
    وربما ترجع الى عوامل فسيولوجية غير طبيعية اثناء التشخيص كالجوع او اضطرابات النوم وغير ذلك.
    فإعادة التشخيص مرة اخرى تجنبنا وضع الطفل ضمن التخلف العقلي لمدة ست ساعات في اليوم كما اشارت عليه معظم المصادر الامريكية لذلك لابد من التأكد من الحالة.


    المرجع:-

    · الانترنت

    http://www.suhuf.net.sa/2001jaz/apr/1/as1.htm

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 5:52 pm