يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    النشاط الزائد Hyperactive .الحركة الزائدة الاسباب والعلاج

    شاطر

    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 10/05/2009

    النشاط الزائد Hyperactive .الحركة الزائدة الاسباب والعلاج

    مُساهمة من طرف المدير في الخميس مارس 11, 2010 1:48 am

    مع تحيات الدكتور جهاد التركي /فريق الارشاد والدعم الاسري /المركز الاستشاري للتوحد
    mostashar2009@hotmail.com
    النشاط الزائد Hyperactive
    عرف روتر وآخرون 1994) ) Rutter et alالنشاط الزائد بأنه سلوك يبعث على عدم الراحة، وعدم الانتباه، والتشتت، وهو زيادة في النشاط عن الحد المطلوب بشكل مستمر، كما أن كمية الحركة التي يصدرها الطفل لا تكون مناسبة مع عمره الزمني.
    كما أكد العديد من العلماء على أن النشاط الزائد وتشتت الانتباه، والاندفاعية تعد من المشاكل المصاحبة للاضطرابات السلوكية، وقد أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت عن العلاقة بين النشاط الزائد واضطرابات التعلم أن هناك ارتباطاً كبيراً بين النشاط الزائد من جهة، وبين كل من الاندفاعية، وتشتت الانتباه، والمشاكل الانفعالية النفسية من جهة أخرى، كما ذكر روتر وآخرون أنه لا بد من التمييز بين ثلاثة أعراض وهي ( تشتت الانتباه، النشاط الزائد، الاندفاعية) حيث إن هذه الأعراض تتداخل عند وصف اضطراب النشاط الزائد (Schacharm 1991, Hoza et al, 2000).
    وهو نشاط بمستوى عالي لايمكن ايقافه بسهولة ويظهر في اوقات غير مناسبة ، ويتمثل بعدم الاستقرار وكثرة الحركة الزائدة عن الحد وصعوبة في الالتزام بالهدوء ويرافقه تشتت في الانتباه حيث يكون الطفل غير قادر على اكمال المهمة المعطاة له في الوقت المحدد وعدم الاهتمام بالمهمة وبالتعليمات المعطاه ، كما ان هؤلاء الاطفال يقومون بانماط اخرى من السلوك المتمثلة بالصراخ والمرح الصاخب وحركات جسدية باليدين والرجلين .
    (الظاهر ، 2005 ، يحيى ، 2000 ، عبد العزيز ، 2005)
    الخصائص العامة المرتبطة بالنشاط الزائد:
    1. التهور Impulsivity
    2. نوبات الغضب الشديدة Temper Trantrums
    3. عدم القدرة على تجمل الاحباط Low Frustration Tolerance
    4. عدم القدرة على الانتباه Short Attention Span
    5. تغيرات ملحوظة في المزاج Mood Swings
    6. التشتت Distractibility
    7. علاقات اجتماعية مضطربة Disturbed Social Relationships
    8. الفوضى Disruptiveness
    9. العدوان Aggression
    10. اضطراب الوظائف الحركية Abnormalities of Motor Functions
    11. النشاط الجسدي المفرط Overactivity
    12. القابلية للاثارة Excitability
    أعراض النشاط الزائد والاندفاعية وتشتت الانتباه حسب (2000) TR- DSM IV
    نقلا عن ( القيسي ،2006) تتضمن أعراض النشاط الزائد والاندفاعية وتشتت الانتباه كما يوردها الدليل التشخيصي والإحصاء الرابع المعدل للاضطرابات النفسية 2000 ما يلي:
    النشاط الزائد Hyperactive: يوصف بأنه زيادة النشاط إذا أظهر سلوكاً يمكن وصفه بإثنين من الخصائص الآتية:
    *غالباً، يتململ بيديه أو رجليه، أو يتلوى في مقعده.
    *يتحرك كثيراً وهو جالس.
    * غالباً، يترك مقعده في الصف أو مواقف أخرى يتوقع فيها أن يبقى في مكانه.
    * غالباً، يجد صعوبة في اللعب أو الاشتراك في أنشطة أوقات الفراغ .
    *غالباً، يفرط في الحديث.
    * غالباً، يكون نشطاً من غير ملل أو يتصرف كما لو كان يحركه موتور.

    الاندفاعية :Impulsive وهو التهور والعشوائية في إصدار الأفعال، وهو الاستجابة لأول فكرة تطرأ على بال الفرد ويوصف بالاندفاعية، إذا أظهر سلوكاً يمكن وصفه بثلاث من الخصائص الآتية:
    *غالباً، ما يتصرف قبل أن يفكر.
    *غالباً، يقاطع الآخرين ويتدخل في شئونهم.
    *دائماً ما يتحول من نشاط إلى آخر.
    *لديه صعوبة في تنظيم عمله.
    *لديه صعوبة في انتظار دوره في اللعب والمواقف الاجتماعية.
    تشتت الانتباه Attention-Deficit: وهو عدم القدرة على المتابعة وتركيز الانتباه على المهمات المدرسية، ويوصف الطفل بأنه مشتت الانتباه إذا أظهر سلوكاً يمكن وصفه بثلاث من الخصائص التالية على الأقل:
    *غالباً، ما يفشل في إنهاء الأشياء التي بدأها.
    *غالباً، لا يبدو منصتاً عندما يتحدث الآخرون إليه مباشرة.
    *يفشل الفرد غالباً في منح الانتباه للتفاصيل أو ارتكاب أخطاء وإهمال في العمل المدرسي أو العمل أو الأنشطة الأخرى.
    *لديه صعوبة في التركيز على المهمات التي تتطلب مواصلة الانتباه.
    *لديه صعوبة في الاستمرار في النشاط أثناء اللعب.
    *غالباً، يجد صعوبة في تنظيم المهام والأنشطة.
    *غالباً، يفقد الأشياء الضرورية للمهام أو الأنشطة، مثل: الألعاب، الكتب، والأقلام.
    *غالباً، يتشتت بسهولة من المثيرات الخارجية.
    *غالباً، ينسى الأنشطة اليومية (Gerlad et al, 2004).
    أسباب النشاط الزائد
    يرجع اضطراب الانتباه والاندفاعية والنشاط الزائد إلى العديد من العوامل، من أهمها ما يلي:
    1-العوامل البيئية: ومنها الأمراض المعدية، الحوادث، تناول الأم للأدوية والعقاقير والتدخين فترة الحمل، وطبيعة المواد الغذائية (Abikoff and Hechtman, 1996).
    2-العوامل الاجتماعية والنفسية: ومنها الاضظرابات الاسرية والتوتر الذي يسود العائلة وعدم الاستقرار داخل الأسرة، وسوء التكيف بين الزوجين، وسوء المعاملة الوالدية (Olson et al, 2004).
    3 -العوامل الوراثية. وتأتي الوراثة في المقدمة فنسبة 10 % من آباء هؤلاء الاطفال لهم نفس الاعراض وكذا التشوهات الخلقية اثناء الولادة والرضوض وهزات المخ بسبب وقوع الاطفال . كما ان التسمم بالرصاص ربما نتيجة الاكل أو استخدام بعض اللعب يؤدي الى حالات شبيهة بنقص الانتباه المصحوب بنشاط زائد .
    4-العوامل البيولوجية: ومنها خلل وظائف المخ، الخلل الكيميائي للناقلات العصبية (Anastopoulos et al, 1993

    5- نقص ذكاء الطفل أو ارتفاع عدوانيته تجاه نفسه أو البيئة المحيطة .
    4-دخول الطفل في عبء اجتماعي جديد مثل الروضة أو المدرسة .

    معالجة النشاط الزائد:
    لما كان النشاط الزائد يسبب صعوبات أكاديمية واجتماعية طويلة الأمد للطفل فان معالجته يجب ان تتم في مرحلة مبكرة جداً من العمر وذلك بغية الحيلولة دون تفاقم المشكلات التي يواجهها الطفل. وعلى الرغم من تنوع الاساليب العلاجية المقترحة للنشاط الزائد الا ان الدراسات تبين أن أكثر الطرق العلاجية فاعلية العلاج السلوكي والعلاج بالعقاقير. وتبين الدراسات ايضاً ان استخدام كلا الاسلوبين معاً اكثر نجاعة وافضل من استخدام أي منهما بشكل منفرد على المدى القصير. اما على المدى الطويل فالدراسات لم تقدم بيانات علمية كافية يمكن الاعتماد عليها.
    العلاج بالعقاقير:
    لقد تمثل علاج النشاط الزائد تاريخياً بالعقاقير الطبية المنشطة ولم يعط العلاج التربوي- النفسي اهتماماً كافياً. ومع ان المعالجة بالعقاقير فعالة في حالات النشاط الزائد (حيث تبلغ نسبة النجاح حوالي 65-75%) الا ان العقاقير يجب ان لا تمثل اكثر من عنصر واحد في عملية علاجية متعددة العناصر. هذا ويعتبر الريتالين والسايلرت والدكسدرين اكثر العقاقير استخداماً لمعالجة هذا الاضطراب. فهذه العقاقير اكثر فاعلية من غيرها الا ان طريقة عملها غير واضحة تماماً وان كان يعتقد انها تزيد من قدرة الطفل على الانتباه وتضعف النزعة لديه نحو السلوك المتهور. وبما ان هذه العقاقير ليست مهدئة فانها لا تحد من الاداء المعرفي للطفل بل هي تزيد من قدرته على التعلم لانها تخفض مستوى السلوك غير المقبول لديه. ولكن هذه العقاقير كغيرها من العقاقير الطبية قد تنطوي على تأثيرات جانبية سلبية.
    العلاج السلوكي:
    ينصب الاهتمام في العلاج السلوكي للنشاط الزائد على تقوية الانتباه لدى الطفل كوسيلة لخفص الانماط السلوكية غير المناسبة او الاستجابات التي لا تتعلق بالمهمات المطلوب تأديتها. وكان ستراوس (Strauss) من اوائل من اقترحوا معالجة النشاط الزائد بأساليب غير طبية من خلال تنظيم البيئة الصفية: اذ اقترح بيئة تفتقر الى الاثارة وتشمل محطات تعليمية خاصة لكل طفل، وغرفاً صغيرة، وجدراناً تخلو من الاثارة البصرية (الالوان والصور والملصقات). وفيما بعد تطورت الاساليب العلاجية بحيث اصبحت تشمل تعديل الظروف البيئية الصفية والمنزلية واستخدام نشاطات مختلفة لزيادة الانتباه. وفي هذه الورقة نركز على التنظيم الذاتي، والاسترخاء.

    التنظيم الذاتي
    يشمل التنظيم الذاتي الملاحظة الذاتية والتعزيز الذاتي. ويتمثل المبرر الاساسي لاستخدام التنظيم الذاتي لمعالجة النشاط الزائد في افتراض مفاده ان الطفل الذي يستطيع ضبط نفسه في ظروف معينة يستطيع تعميم التغيرات التي تطرأ على سلوكه الى ظروف اخرى دونما تدخل علاجي خارجي.
    الاسترخاء
    استخدمت عدة دراسات اسلوب الاسترخاء العضلي التام بنجاح في معالجة النشاط الزائد لدى اطفال في الصف الاول الابتدائي. ويستند هذا الاسلوب الى افتراض مفاده ان تدريب الطفل على الاسترخاء يهديء الطفل ويقلل من تشتته. هذا واستخدت اساليب اخرى لمعالجة النشاط الزائد منها التعاقد السلوكي، والتعزيز الرمزي، والتغذية الراجعة. (الخطيب،2003).
    مع تحيات الدكتور جهاد التركي /فريق الارشاد والدعم الاسري /المركز الاستشاري للتوحد
    avatar
    oroba al-Bdour
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 28

    رد: النشاط الزائد Hyperactive .الحركة الزائدة الاسباب والعلاج

    مُساهمة من طرف oroba al-Bdour في الخميس مارس 11, 2010 1:58 am

    مشكور دكتور جهاد على المعلومات
    الله يعطيك الف عافية

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 1:41 pm