يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    صمت الزوجات

    شاطر

    ثائر عبد اللطيف الصغير

    عدد المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 10/12/2009
    العمر : 33
    الموقع : abu_sapreen@yahoo.com

    صمت الزوجات

    مُساهمة من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير في الأحد فبراير 07, 2010 9:01 pm

    صمت الزوجات

    واعترفت الدكتورة إيكر بأن هذا الإجبار الذاتي على التزام الصمت "self-silencing" خلال المشاجرات الزوجية قد كان مفيداً للمرأة فيما مضى في تحسين فرصها للبقاء. وربما أيضاً يكون من الضروري للمرأة اللجوء إلى ذلك السلوك السلبي حال ارتباطها مع رجل استغلالي ومؤذ جسدياً، على حد قولها.
    لكن ما كان صاعقاً في نتائج متابعة الباحثة وفريقها لحال النساء خلال مدة عشر سنوات هو أن النسوة اللائي يُجبرن أنفسهن على الصمت هنّ أكثر عُرضة للموت، وبمقدار أربعة أضعاف، من النسوة اللائي يُعبّرن عن أنفسهن بكل حرية خلال مشاجراتهن مع أزواجهن. وهو ما عبرت الدكتورة إيكر عنه بالقول إن هؤلاء النسوة ربما اعتقدن أنهن بصمتهن والتزامهن به حال المشاجرات الزوجية يفعلن ما هو أفضل للإبقاء على حالة من السلام المنزلي. لكنهن يدفعن ثمناً غالياً في سبيل ذلك مقارنة بمن يُعبرن آنذاك عما يجول في خواطرهن.
    وقالت الدكتورة إيكر بأن الدراسة الحديثة هي الأولى من نوعها في العالم التي فحصت بالدراسة نوعية السلوكيات في العلاقة الزوجية وتأثيراتها على الإصابات بأمراض القلب ومعدل الوفيات. وفي حين أن كثيراً من الدراسات السابقة نظرت بعموميات في علاقة الزواج بإصابات أمراض القلب، إلا أنه كانت لدى فريق البحث أسئلة أخرى متعددة تتعلق بما يعتقدون أنه يدخل بشكل أعمق في فهم ديناميكيات المشاعر أثناء الزواج، وما يجري حقيقة في يوميات وأحداث الزواج نفسه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 7:41 pm