يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    التلعثم (اللجلجة والتهتهة) اسبابه وعلاجه

    شاطر

    mai hjoj
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    العمر : 28

    التلعثم (اللجلجة والتهتهة) اسبابه وعلاجه

    مُساهمة من طرف mai hjoj في الثلاثاء يناير 19, 2010 5:56 pm




    بسم الله الرحمن الرحيم

    التلعثم

    يعرف
    التلعثم Stuttering أو كما يعرفه غير المتخصصين بالتهتهة بأنه عيب من عيوب
    الكلام يتمثل في نقص الطلاقة اللفظية أو التعبيرية، ويظهر في درجات
    متفاوتة من الاضطراب في إيقاع الحديث العادي وفي شكل توقفات مفاجئة وحادة
    في النطق، أو تطويل في نطق بعض الكلمات، بحيث تأتى نهاية الكلمة متأخرة عن
    بدايتها ومنفصلة عنها أو يظهر العيب في تكرار لأصوات ومقاطع وأجزاء من
    الكلمة، وعادة تصاحب بحالة من المعاناة والمجاهدة، أو يلوذ الفرد بسلوك
    تجنبي وهروبي وترتبط التلعثم (التهتهة) بالطفولة وظروف التنشئة
    الاجتماعية، وتحدث في البنين ثلاثة أمثال حدوثها في البنات، وترتبط بحدوث
    ظاهرة الشول فالفرد الأعسر أكثر قابلية لها، كما ترتبط بأسباب انفعالية
    وأسرية.





    ويرى بعض
    الباحثين أن من العلامات الواضحة بالنسبة للتهتهة ألا توجد في كل الأوقات
    بدرجة واحدة، فقد لا يلجلج الطفل وهو مع قريب له أو عندما يكون بمفرده،
    ولكنه يلجلج بشدة إذا كان مع آخرين يمثلون السلطة بالنسبة له.

    واللجلجة
    وان عدت اضطرابًا سلوكيًا فإنها تختلف عن الأشكال الأخرى من الاضطرابات
    الكلامية التي توجد لدى أطفال يكون ذكاؤهم دون المتوسط أما ذكاء الأطفال
    المتلجلجين فيكون متوسطا أو أعلى من المتوسط. وتنتشر اللجلجة لدى الذكور
    أكثر من انتشارها لدى الإناث، وتبدأ اللجلجة عادة في مرحلة الطفولة وقد
    تكون عارضة عند الأطفال الصغار وهم في مراحل ارتقائهم، ولذا تسمى اللجلجة
    في هذه الحالة اللجلجة الارتقائية. ويكون ظهورها عادة في هذه الحالة بين
    الثانية والرابعة من العمر، وقد تستغرق عدة شهور، وإلى جانب هذا النوع من
    اللجلجة. ويوجد نوع آخر يسمى اللجلجة الحميدة وعادة ما تبدأ بين ست
    وثماني سنوات من العمر وتستغرق سنتين أو ثلاث سنوات.






    وهناك
    أيضاً اللجلجة المتمكنة وتبدأ في سن ثلاث إلى ثماني سنوات، ويستغرق هذا
    النوع الأخير من اللجلجة فترة طويلة، إلا إذا حدث تدخل فعال لعلاجها. وتعد
    اللجلجة التي تظهر في عمر الخامسة أكثر خطورة من التي تظهر في عمر مبكر.



    ومن
    أساليب العلاج لتلك الحالة: العلاج الظلي Shadowing Technique وهو قراءة
    نص مطالعة في المستوى التعليمي للفرد أمام جهاز تسجيل، ثم يقوم بسماع صوته
    في شريط التسجيل وفي نفس الوقت وكلمة بكلمة يقرأ نفس النص المسجل..
    ويتكرر التجربة عدة مرات ليتم تصحيح مواقف التهتهه - وتتم علاج الحالة مع
    معرفة الأسباب النفسية وراء الظاهرة.







      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:37 am