يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    الدماغ يتعلم من النجاح اكثر من الفشل

    شاطر
    avatar
    oroba al-Bdour
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 28

    الدماغ يتعلم من النجاح اكثر من الفشل

    مُساهمة من طرف oroba al-Bdour في الثلاثاء يناير 05, 2010 1:06 am

    [size=9]


    فشل أم نجاح؟

    الدماغ يتعلم من النجاح أكثر من الفشل


    باحثون: خلايا الدماغ تتناغم مع التفوق في الحياة، ولاتستجيب لتأثير الخيبات والانكسارات.

    لندن - يتعلم الدماغ من النجاحات أكثر من حالات الفشل خلافاً للاعتقاد السائد فإن، وكما أثبتت ذلك دراسة جديدة.
    ورجح باحثون في معهد "التعلم والذاكرة" في ماساشوستس بالولايات المتحدة الاميركية ان خلايا الدماغ عند الحيوانات تتعلم من الأعمال الناجحة فقط وليس الفاشلة منها.
    وتمكن إيرل ميلر وزميلاه مارك هيستد وأنيتا باسوباثي من أخذ لقطة فريدة من نوعها لمسار التعلم يظهر كيف تتغير استجابة الخلايا المنفردة في الوقت المناسب نتيجة وصول معلومة تتعلق بالحركة الصحيحة والحركة الخاطئة.
    وأصدر ميلر بياناً قال فيه "أظهرنا ان خلايا الدماغ تبقي تسلسلاً لنجاح التصرفات أو فشلها، وعندما يكون التصرف ناجحاً تتناغم الخلايا بدقة أكبر مع ما يتعلمه الحيوان، أما في حالة الفشل، فيحدث تغير طفيف في الدماغ أو لا يحصل أبداً".
    يشار إلى ان النتائج نشرت في مجلة "نورون" الأميركية.
    وتوصلت دراسة اميركية جديدة الى ان قلة التعرّض للشمس قد تسبب تراجع القدرات الذهنية للمصابين بالكآبة وليس مجرد الاضطراب في أمزجتهم.
    واوضحت الباحثة شيا كنت وزملاؤها من جامعة ألاباما الذين أعدوا الدراسة ونشرت في العدد الأخير من مجلة الصحة البيئية "الطقس" انه قد لا يؤثر ذلك على المزاج فقط ولكن على القدرة المعرفية للبشر .. مشيرين الى اهمية الدراسة في أنها تحفز على العمل من أجل إيجاد علاجات ملائمة لمرضى الكآبة.
    وذكروا أن الاضطراب العاطفي الموسمي والذي يعرف أيضاً بإسم "كآبة الشتاء" هو عبارة عن اضطراب في المزاج يصيب الناس بشكل متكرر في الشتاء لأن الشمس لا تسطع كثيراً في الأماكن التي يعيشون فيها.
    وتوصلت الدراسة إلى هذه النتيجة بعد مراقبة الحالة النفسية لـ 14474 شخصاً من أجل معرفة العلاقة بين الكآبة والقدرات الذهنية وأشعة الشمس ومدى انعكاس ذلك على البشر. كما تبين للباحثين وجود علاقة بين أشعة الشمس وتدفق الدم إلى الدماغ وهو المحفز والمحرك للنشاط المعرفي والإدراكي وتنظيمه لنشاط هرمونات سيروتونين وميلاتونين التي تلعب دوراً مهماً في هذا المجال
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 5:12 am