يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    التسريع

    شاطر

    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 10/05/2009

    التسريع

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 4:34 pm



    تسعى وزارة التربية و التعليم جاهدة وبتوجيه من صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين لتقديم أفضل الخدمات التربوية و الفنية التخصصية لغايات تطوير العملية التعليمية التعلمية وتحسين أداء الطلبة وتطوير قدراتهم العقلية بغض النظر عن الفروقات الفردية فيما بينهم , وتولى الوزارة اهتماما خاصا في العناية بالطلبة الموهوبين و المتفوقين باعتبار ذلك استثمارا بشريا وماديا طويل الأمد يهدف إلى أعداد قيادات واعدة تسهم في تطوير هذا البلد وتحقيق التنمية المستدامة له .

    نبذة عن القسم وأهدافه

    ويأتي اهتمام الوزارة بالطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة استجابة للتشريعات و القوانين و الأنظمة المعمول بها على مستوى الوطن ووزارة التربية والتعليم , ولقد عملت الوزارة جاهدة على توفير برامج نوعية للطلبة المتفوقين والموهوبين تعنى بهم , ولعل النقلة النوعية في هذا المجال هي استحداث قسم برامج نوعية الطلبة المتفوقين في مديرية التربية الخاصة عام 1995 م بهدف إعطاء هذه الفئة من الطلبة حقها من التعليم المناسب وتنمية القدرات الإبداعية و المواهب الخاصة لديها في مراحل التعليم المختلفة ,من خلال توفير بيئة آمنة تحقق النمو للطالب من كافة جوانبه النفسية و الاجتماعية و العقلية بحيث يتم تعظيم طاقاته وإكسابه مهارات الحياة النافعة , وإدراكه للمبادىء التي تشكل أساس العلاقات الإنسانية الجيدة , وتنمية إحساسهم بان لهم دورا أساسي ومستقبلي في تطوير هذا البلد .


    الأهداف و الغايات
    يسعى القسم إلى تحقيق مجموعة من الأهداف أهمها :
    • استحداث مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز ونشرها في مختلف محافظات المملكة
    • تحديد الدور الاستراتيجي لهذه المدارس
    • توظيف تكنولوجيا المعلومات في عملية التعلم و التعليم في مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز و المراكز الريادية وغرف الطلبة الموهوبين و المتميزين
    • تقديم خدمات استشارية وفنية لمدارس الملك عبد الله الثاني للتميز و المراكز الريادية وغرف مصادر الطلبة الموهوبين و المتميزين
    • تقديم خدمات فنية تخصصية في مجال برنامج التسريع الأكاديمي
    • تطوير مواد تربوية اثرائية في مجال الموهبة و الإبداع
    • بناء شبكة لتبادل المعلومات في الموهبة والإبداع و التعامل مع الطلبة المتميزين و المتفوقين
    • تطوير قدرة العاملين في مختلف برامج الموهوبين و المتميزين وبشكل خاص في مجال كيفية توظيف تكنولوجيا المعلومات في عملية التعلم و التعليم وفي مجال توظيف مهارات التفكير العليا في المواد التربوية الاثرائية
    • تطوير كفايات العاملين في قسم برامج المتفوقين من خلال النمو المهني المستمر
    • تطوير آلية العمل في المراكز الريادية ومدارس الملك عبد الله الثاني للتميز وغرف مصادر الطلبة الموهوبين و المتميزين وبرامج التسريع الأكاديمي
    • التوسع باستحداث غرف الطلبة الموهوبين و المتميزين في المدارس العادية
    الخدمات التي يقدمها القسم و الفئات المعنية منها :
    لغايات تحقيق هذه الأهداف تنفيذ الوزارة من خلال قسم برامج المتفوقين عددا من البرامج و التي منها :

    1. برنامج المراكز الريادية للطلبة الموهوبين و المتفوقين
    : بدأت الوزارة في عام 1996 بإنشاء ثلاثة مراكز ريادية تعنى بالطلبة المتفوقين من خلال تقديم برامج اثرائية لهم في المواد الأساسية و تقديم خدمات استخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال إدخال الحاسوب في تعليم الطلبة إضافة إلى تقديم مساقات متخصصة في أنشطة مختلفة كالموسيقى و اللغات . واستمرارا للتطوير و التوسع تقديم هذه الخدمات فقد قامت الوزارة بإنشاء مراكز ريادية أخرى في مختلف مناطق المملكة يبلغ عددها مع بداية العام الدراسي 2005/2006 سبعة عشر مركزا , وتسعى الوزارة إلى تعميم فكرة هذه المراكز في جميع مديريات التربية و التعليم، وتهدف هذه البرامج إلى تحقيق الأهداف التالية :-
    - توفير فرص تعلم وتعليم تتناسب وإمكانيات الطلبة المتفوقين وتنمي قدراتهم ونلبي احتياجاتهم
    - تطوير قدراتهم ومهاراتهم التواصلية والاجتماعية
    - تطوير قدراتهم الخاصة في مجالات الفنون والآداب
    2.
    برنامج التسريع الأكاديمي
    : يسمح هذا البرنامج للطلبة الموهوبين و المتفوقين بان ينهوا المرحلة الأساسية بسرعة أكبر من السرعة العادية , بأسلوب ضغط الصفوف ويخدم الطلبة المتفوقين في المرحلة الأساسية , وذلك وفق أسس ومعايير وشروط خاصة لابد من الاستفادة إليها لتنفيذ البرنامج ، ويهدف برنامج التسريع الأكاديمي إلى تحقيق الأهداف التالية :-
    - تلبية احتياجات الطالب التعليمية
    - مساعدة الطالب على تخطي مراحل صفية لا تتناسب مع عمره العقلي
    - مساعدة الطالب على إنهاء المناهج الدراسية في وقت اقصر
    3.
    برنامج مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز
    :
    أنشأت الوزارة مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز كتجربة رائدة طموحة نتطلع إليها كرمز وطني لأنها تحمل اسم أغلى الأسماء على قلوبنا, جلالة الملك عبد الله الثاني للتميز ,ويسعى هذا البرنامج إلى تقديم خدمات تربوية تخصصية تهدف إلى تطوير العملية التعلمية التعليمية للطلبة الموهوبين و المتميزين بحيث تلبي احتياجاتهم التعليمية وتطوير البيئة الصفية و المدرسية لتحقيق التنمية و التطوير و الموهوبة و الإبداع عند الطلبة بما يحقق ديمقراطية التعليم وتكافؤ الفرص أمامهم . ويبلغ عدد المدارس (3) مدارس في كل من محافظات اربد والزرقاء ومنطقة السلط و يخدم البرنامج الطلبة من الصف ( 7-12 ) , وتسعى الوزارة ضمن خططها التطويرية المستقبلية إلى استحداث مدرسة في كل محافظة ، ويتم اختيار وترشيح الطلبة للالتحاق في هذه االمدارس وفق آلية واضحة ومحددة اعتمادا على مجموعة من الأسس والتعليمات التي أقرتها واعتمدتها الوزارة ، ومن ناحية أخرى فقد تم الانتهاء من تأليف المناهج الإجبارية التطويرية لمدارس الملك عبد الله الثاني للتميز في مباحث الرياضيات وتكنولوجيا المعلومات والالكترونيات وتصميم المشاريع البحثية وتعليم التفكير والتربية القيادية وقضايا معاصرة ولقد تم إقرار مناهج التربية القيادية للصف العاشر والحادي عشر ومنهج قضايا معاصرة للصف السابع والثامن من قبل مجلس التربية ويجري العمل حاليا على إنجاز باقي المناهج وفق آليات عمل محددة ومن المتوقع الانتهاء من المناهج الإجبارية التطويرية عام 2007 ، ومن ناحية أخرى تهدف مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز إلى تحقيق الأهداف التالية :-
    - تقديم خدمات تعليمية تتناسب وقدرات وامكانات الطلبة المتميزين
    - تطوير وتنمية اهتمامات وقدرات الطلبة في العلوم والرياضيات
    - تنمية وتطوير استعدادات الطلبة القيادية والإبداعية
    - تنمية مهارات البحث العلمي
    - توسيع مدارك الطلبة واهتماماتهم لدور التكنولوجيا وتقنيات المعلومات في اكتساب المعرفة
    4.
    برنامج غرف الطلبة الموهوبين و المتميزي
    ن :وتهدف إلى تطوير قدرات الطلبة بما يحقق تنمية الموهبة و الإبداع لديهم من خلال تنفيذ مجموعة من الفاعليات و الأنشطة الاثرائية لهم وفق خطة تربوية فردية توضع لكل طالب وتنفذ في مكان خاص ضمن إطار المدرسة العادية , ويبلغ عدد غرف المصادر (23) غرفة مصادر مفعلة و( 1 ) غير مفعلة، ويخدم هذا البرنامج طلبة الصفوف من ( 3 – 10 ) الأساسي ,وتسعى الوزارة ضمن خطتها إلى استحداث غرفة في كل مدرسة من مدارس المملكة ، ويهدف برنامج غرف مصادر الموهوبين إلى تحقيق الأهداف التالية :-
    - تقديم خدمات تعليمية تناسب قدرات الطلبة المتفوقين وتلبي احتياجاتهم
    - دمج برامج المتميزين مع ما يجري في الصف العادي وبناء قاعدة علاقات تعاونية بين المعلمين في المدرسة ومشرف غرفة المصادر
    - تحسين الواقع التعليمي في المدرسة وإتاحة الفرصة لبقية الطلبة للاستفادة من برنامج غرفة المصادر.


    التطلعات :
    تتطلع الوزارة دوما إلى رعاية الموهبة و الإبداع , من خلال :
    • استحداث أقسام برامج المتفوقين في مختلف مديريات التربية و التعليم
    • إنشاء شبكة الالكترونية لتبادل المعلومات في مجال التميز و الإبداع بين القسم و المراكز و المدارس التي تهتم بالتميز و الإبداع ومؤسسات عربية و عالمية تعنى بالأشخاص المتفوقين و الموهوبين
    • استحداث مراكز ريادية في مختلف مديريات التربية والتعليم وتوفير المستلزمات و الحاجات لهم
    • تطوير آلية العمل وتنفيذ برنامج التسريع الأكاديمي
    • استحداث أبنية مستقلة للمراكز الريادية
    • تطوير آلية للقبول المبكر للطلبة المتميزين في المدارس
    • تقديم خدمات للطلبة المتميزين و المتفوقين في المدارس العادية ورعايتهم وتقديم الخدمات و البرامج اللازمة له
    • تنظيم مسابقات واولمبيات علمية وثقافية ومسابقات في الكيمياء و الفيزياء و الرياضيات و التكنولوجيا .
    • تحديد العام الوطني للمتفوق و المتميز الأردني عام 2006


    برنامج التسريع الاكاديمي
    أولا:
    المقدمة
    :
    أكدت فلسفة التربية والتعليم وتوصيات مؤتمر التطوير التربوي والتوجهات العالمية على أهمية العناية بها لغايات تحقيق قيادات واعدة ، وتوفير بيئة تلبي حاجات هذه الفئة ، وقد تمثلت هذه بتوصية لجنة التخطيط في جلستها رقم 4/97 تاريخ 9/4/97 باعتماد برنامج التسريع الأكاديمي للطلبة المتفوقين تحصيلياً في الصفوف من الأول الأساسي وحتى الثامن الأساسي ، وجاءت هذه تفعيلاً لنص الفقرة (و) من المادة الخامسة من مبادئ السياسة التربوية ، وقد بدأ العمل في برنامج التسريع الأكاديمي اعتباراً من الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 97/1998م .
    ثانياً : مفهوم برنامج التسريع الأكاديمي
    :
    يقصد بالتسريع الأكاديمي السماح للطالب المتفوق بالتقدم عبر درجات السلم التعليمي او التربوي بسرعة تتناسب مع قدراته العقلية وتفوقه الأكاديمي دون اعتبار للمحددات العمرية وتمكنه من إتمام المناهج المدرسية المقررة في مدة زمنية اقصر وعمر اصغر من المعتاد .
    ثالثاً : آلية التسريع الأكاديمي المتبعة في وزارة التربية والتعليم :
    اجتياز الطالب لمرحلة دراسية معينة في مدة زمنية اقل ، ويمثل هذا برنامج ضغط الصفوف
    رابعاً مبررات برنامج التسريع الأكاديمي
    :
    1- درجة التقدم في البرامج التعليمية يجب ان تكون حسب سرعة استجابة المتعلم لها ، وبذلك تكون ملبية للفروق الفردية بين الطلبة في مجال القدرات والمعرفة .
    2- عملية التعلم هي مجموعة عمليات متطورة ومتسلسلة.
    3- هناك فروق فردية في التعلم بين الأفراد في أي عمر زمني .
    4- يتضمن التعليم الفاعل تحديد موقع التعلم الملائمة للطالب في العملية التعليمية ، وتشخيص الصعوبات التي يعاني منها المتعلم ومعالجتها .
    خامساً : أهداف برنامج التسريع الأكاديمي
    :
    يسعى هذا البرنامج إلى تقديم تسهيلات تربوية لفئة الطلبة المتفوقين تحصيلياً لغايات تطوير قدراتهم ومساعدتهم على اجتياز مرحلة تعليمية قادرين على اكتساب معارفها ، وتمثل اتجاهاتها بفاعلية وكفاءة من خلال توفير بيئة آمنة تحقق أفضل فرص التعليم الأكاديمي والمهاري ، وبشكل خاص يهدف هذا البرنامج إلى :
    1- تحسين مستوى الدافعية والثقة بالنفس والشعور بالإنجاز
    2- تخفيض الملل من المدرسة .
    3- تسهيل واغناء عملية التعليم بتقليل مدى الفروقات الفردية بين الطلبة
    4- توفير فرص أكبر للتأثير المتبادل بين عقول متقاربة المستوى .
    5- التخرج مبكراً من الجامعة وبذلك يتاح للطالب وقت أكبر للإبداع المهني
    6- تقليل كلفة التعليم المدرسي على الأسرة
    7- زيادة سنوات الإسهام المهني في المجتمع .
    سادساًً: آلية التسريع الأكاديمي المتبعة في وزارة التربية والتعليم :
    1 – ان يكون الطالب احد طلبة الصفوف من الثاني وحتى الثامن الأساسي
    2 – ان لا يقل المعدل العام للطالب المرشح لبرنامج التسريع في جميع المواد عن 95% وذلك في نتائج الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي وكذلك في العام الدراسي السابق، وان لا يقل معدل علاماته في المواد الأساسية ( العلوم، الرياضيات،لغة عربية، لغة إنجليزية)عن 95% في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي والعام الدراسي السابق لكل صف على حدة
    3 –ان يتم التاكد من سوية الطالب الجسمية ونضجة وصحة نموه.
    4 –ان يكون لدى الطالب دافعية للانجاز والمثابرة
    5 – ان يتم التوصية بالطالب المرشح من قبل لجنة تضم معلميه والمرشد التربوي والمدير
    6 - يتم إخضاع الطلبة المرشحين لاختبار قدرات عقلية .
    7 -في ضوء نتائج الاختبارات تنظر لجنة المقابلة للطلبة المرشحين للقبول في البرنامج المشكلة في الوزارة في تسريع الطالب .
    8 -في ضوء المعطيات الكاملة حول الطالب تتخذ الوزارة قرار التسريع ، ويتم إبلاغ مديريات التربية المعنية ليصار إلى إبلاغ المدرسة والطلبة المقبولين وأولياء أمورهم .

    التسريع (Acceleration)

    يعني تزويد الموهوب والمتفوق بخبرات تعليمية تُعطى عادةً للأطفال الأكبر سناً. وهذا يعني تسريع محتوى التعليم العادي دون تعديل في المحتوى أو بأساليب التدريس.
    تبرير هذه الطريقة هو أن العمل الإبداعي يكون عادةً في عمر مبكر نسبياً بين 25-35سنة ،فإن التبكير في تخرج الموهوب أو المتفوق من المدرسة يساعده على التزوّد بالأدوات والمستلزمات لإنتاج عمل إبداعي.




    يؤكد بعض الباحثين على أن التسريع أفضل من الإثراء في بعض المواد كالرياضيات.
    أشكال وبدائل برامج التسريع:-

    الالتحاق المبكر بالمدرسة: حيث يختلف عمر البدء بالمدرسة بناءً على مستوى الموهبة والتفوق.
    تخطي الصفوف( الترفيع الاستثنائي): ويرى الباحثون أن لا يتم تخطي أكثر من صفين خلال المرحلة الدراسية الواحدة، لأن وجوده بين طلبة يكبرونه سناً قد يؤثر ذلك على نموه الاجتماعي والانفعالي.




    تقصير المدة الزمنية المدرسية: قد يعتبر شكلاً من أشكال تخطي الصفوف، حيث يتعرض لخبرات ومناهج ومتطلبات صف ما في مدة زمنية أقل من أقرانه، مثلاً قد يُنهي الصفين الثالث والرابع في سنة دراسية واحدة بدلاً من سنتين.



    الالتحاق المبكر بالجامعة: دون إنهاء السنوات المدرسية المقررة.
    الالتحاق المتزامن في المرحلة الثانوية والجامعة.




    تسريع المحتوى: أي التزوّد بخبرات من نوع معين بمجال موهبته أو تفوقه والتي تتضمنها الصفوف الأعلى من صفه.


    تعليمات توضيحية حول إجراءات التسريع في المدرسة للطلبة المسرعين
    يقصد بالتسريع الأكاديمي : السماح للطالب التقدم عبر درجات السلم التعليمي أو التربوي بسرعة تتناسب مع قدراته العقلية وتفوقه الأكاديمي ، دون اعتبار للمحددات العمرية ، وتمكينه من إتمام المناهج المدرسية المقررة في مدة أقصر ، وعمر أصغر من المعتاد بحيث يسمح للطالب أن يسرع مرتين في المرحلة الأساسية شريطة مرور سنتين على تسريعه للمرة الأولى .
    وتطبق وزارة التربية والتعليم برنامج التسريع الأكاديمي بطريقة ضغط الصفوف أي دراسة الطالب لجميع مباحث الصفين اللذين يجتازهما على مدار فصلين دراسيين بطريقة مكثفة بحيث يدرس جميع مباحث الصف الحالي كاملاً في الفصل الدراسي الأول ، وفي الفصل الثاني يدرس جميع مباحث الصف الذي سرع إليه .
    فمثلاً إذا تقرر تسريع الطالب من الصف الثاني إلى الصف الرابع ، فعليه دراسة مباحث الصف الثالث الأساسي في الفصل الأول جميعها وتجرى له الإمتحانات لكل فصل لوحده ثم ترصد علاماته في دفتر العلامات والسجلات المدرسية حسب الأصول ، كما يدرس جميع مباحث الصف الرابع في الفصل الثاني وتتبع معه الإجراءات التي اتبعت في الفصل الأول نفسها . وعليه وضماناً لسير إجراءات التسريع للطالب حسب الأصول لا بد من التأكيد على الخطوات الإجرائية التالية وتنفيذ مضمونها:
    1- يدرس الطالب في الفصل الأول جميع مباحث الصف الحالي بفصليه بحيث يدرس مباحث الفصل الأول مع زملائه في الصف ويؤدي اختباراتها جميعاً معهم سواء اليومية أو الشهرية أو الفصلية. ويدرس مباحث الفصل الدراسي الثاني لنفس الصف في بيته بالتنسيق مع معلميه وبالتعاون مع الأهل ، ويمتحن في مباحثها وفق برنامج للإختبارات يوضع له لوحده في جميع المباحث وذلك في الشهر الأخير من الفصل الدراسي الأول وفق جدول زمني محدد ومرن وغير مكتظ بحيث توزع المباحث بالإتفاق مع الطالب نفسه على أيام برنامج الإمتحانات .
    2- فإذا حصل الطالب على علامة أقل من 85%في المباحث الأساسية (لغة عربية، لغة إنجليزية ، رياضيات،علوم ) تتوقف إجراءات تسريعه . أما إذا حصل على العلامات المطلوبة فإنه يرفع إلى الصف الذي يليه (الذي سيسرع إليه) ، بحيث يدرس مباحثه جميعها في الفصل الدراسي الثاني ، حيث يدرس مباحث الفصل الدراسي الأول لوحده في البيت بالتنسيق مع معلميه وبالتعاون مع الأهل ويمتحن فيها وفق برنامج معين للاختبارات يراعى فيها ظروف الطالب ، وذلك في الشهر الأخير من الفصل الثاني.
    كما ويستمر في دراسة مباحث الفصل الثاني منه مع سائر زملائه بالصف ويؤدي اختباراتها جميعاً معهم حسب ما يقرره المعلمون سواء في الإختبارات اليومية أو الشهرية أو الفصلية أو غيرها.
    3- ترصد علامات الطالب لجميع المباحث المقررة في الصف الذي قفز عنه بفصليه في جداول العلامات المدرسية الخاصة بذلك الصف حسب الأصول .
    4- يرفع الطالب المسرع في الفصل الدراسي الثاني إلى الصف الذي سرع إليه ويدرس مع زملائه في الصف مباحث الفصل الدراسي الثاني ، ويؤدي جميع الاختبارات المطلوبة منه معهم سواء اليومية أو الشهرية أو الفصلية ، أما مباحث الفصل الدراسي الأول من هذا الصف فيدرسها الطالب لوحده في البيت، بالتنسيق مع المعلمين وبتعاون الأهل ، وتجري له المدرسة الإمتحانات اللازمة في نهاية الفصل وفق جدول زمني محدد ومرن وغير مكتظ بحيث توزع المباحث بالإتفاق مع الطالب نفسه على أيام جدول الإختبار ، ثم ترصد علاماته لجميع المباحث المقررة في الفصلين في جدول العلامات الخاص بذلك الصف حسب الأصول ، شريطة حصوله على معدل علامات لا يقل عن (80%) في المواد الأساسية وكذلك في المعدل العام ، أما حصول الطالب على علامة أقل يعني رسوبه لعدم تحقق شرط التسريع مما يقتضي أن يعيد الطالب الصف نفسه في العام الذي يليه .
    5- تدون المدرسة نتائج اختبارات الطالب لهذا الصف في جداول العلامات حسب الأصول مع وضع ملاحظة تفيد بأن هذا الطالب تم تسريعه بموجب كتاب معالي الوزير رقم ( ) وتاريخ ( ) يوقعها مدير المدرسة.
    6- إذا انتقل الطالب من المدرسة إلى أي مدرسة أخرى ولأي سبب من الأسباب فيجب الإشارة إلى أن مدير مدرسة الطالب الذي تم تسريعه يقوم بتوقيع مع ذكر رقم وتاريخ الكتاب الرسمي في سجل الطالب المدرسي ، وفي خانة الصفوف ومخاطبة الوزارة بكتاب رسمي يفيد انتقاله إلى مدرسة أخرى
    7- أن تتسم الإختبارات التي تجريها المدرسة للطالب المسرع لوحده بالشمولية بحيث توزع العلامات بشكل متوازن على كافة جوانب المباحث المقررة وعدم تركيز اسئلة الإختبار في المبحث الواحد على مواضيع ومباحث معينة دون غيرها.
    إن المدرسة هي المؤسسة التي يتوقع منها المجتمع أن تنظم البرامج التربوية الملائمة لتحقيق النمو السوي للطلبة من الناحيتين المعرفية والإنفعالية ، فإنها مطالبة بأن توفر حداً أدنى من الشروط التي تحفظ للأمة أبناءها الموهوبين والمتفوقين .
    دور المدرسة في برنامج التسريع الأكاديمي ويتمثل فيما يلي :
    ‌أ- تقديم الخدمات الإرشادية اللازمة للطالب وذلك من خلال تطوير علاقات إيجابية بين إدارة المدرسة ومعلميها من جهة وبين أولياء أمور الطلبة الموهوبين والمتفوقين من جهة أخرى ومساعدة الطرفين على تطوير علاقات مثمرة لمصلحة أبنائهم وطلبتهم ، ومساعدة الطالب على التكيف والإتصال مع الآخرين ،إضافة إلى تطوير مواد إرشادية وطباعة نشرات موجهة للمعلمين والوالدين والطلبة لشرح أهداف برامج تعليم الطلبة الموهوبين والمتفوقين ، بالإضافة إلى إشراك الطالب في خدمة المجتمع والأعمال التطوعية والندوات واللقاءات الدورية والمشاركة في المجالس المدرسية.
    ‌ب- توفير مصادر التعلم في المدرسة مثل الحاسوب والأدوات الموسيقية وتقديم التسهيلات الممكنة من قبل أمين المكتبة وقيم الحاسوب وذلك لتشكيل بيئة إيجابية محفزة على إثارة استعدادات الطلبة وتفعيل قدراتهم لتبلغ مستويات متميزة من الأداء قد يصل حدود الإبداع بالمعايير المدرسية أو الوطنية.
    ‌ج- تنويع أساليب التقييم لقياس مستوى تقدم الطلبة وإنجازاتهم بالإضافة إلى إجراء الإختبارات وتدوين العلامات والنتائج في الجداول المدرسية ووفق الآلية الموضحة أعلاه.
    ‌د- إن المعلم هو من أهم عوامل نجاح هذا البرنامج وهو القادر على صناعة النجاح لبرامج رعاية الموهوبين والمتفوقين وهنا على المعلم أن يستثير العمليات العقلية العليا بأساليب تعليمية مبتكرة وأسئلة إبداعية بالإضافة إلى أساليب حل المشكلة وإشراك الطلبة في الإكتشاف وأن يحترم الفروق الفردية والكرامة الشخصية.
    هـ- التنسيق المستمر مع الأهل في جميع الأمور المتعلقة بالطالب حيث تكون العلاقة تعاونية بين الأهل والمدرسة وذلك لرعاية موهبة الطالب في حدود الإمكانات المتاحة .

    طالبة الجنه

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009
    العمر : 28

    رد: التسريع

    مُساهمة من طرف طالبة الجنه في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 8:14 pm

    مشششششششششششششكور جداً

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 26, 2017 6:43 pm