يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    قياس وتشخيص الاعاقة العقلية

    شاطر
    avatar
    oroba al-Bdour
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 28

    قياس وتشخيص الاعاقة العقلية

    مُساهمة من طرف oroba al-Bdour في الخميس ديسمبر 03, 2009 12:35 am


    أساليب قياس وتشخيص الإعاقة العقلية :
    تعريف الإعاقة العقلية :
    " تمثل الإعاقة العقلية مستوى من الأداء الوظيفي العقلي الذي يقل عن متوسط الذكاء بانحرافين معياريين ويصاحبها قصور في السلوك التكيفي ، وتظهر في مراحل العمر النمائية منذ الميلاد وحتى 18 سنة " .
    التعريف الطبي للإعاقة العقلية :
    تحدث الإعاقة العقلية بسبب عدم إكتمال عمر الدماغ نتيجة لإصابة المراكز العصبية والتي تحدث قبل أو بعد الولادة .
    التعريف السيكومتري للإعاقة العقلية :
    اعتمد التعريف السيكومتري على نسبة الذكاء ( I , Q ) كمحك في تعريف الإعاقة العقلية ، وقد اعتبر الأفراد الذين تقل نسبة ذكائهم عن 75 معاقين عقلياً ، على منحنى التوزيع الطبيعي .
    التعريف الاجتماعي للإعاقة العقلية :
    يركز التعريف الإجتماعي على مدى نجاح أو فشل الفرد في الإستجابة للمتطلبات الإجتماعية المتوقعة منه مقارنة مع نظرائه من المجموعة العمرية نفسها ، وعلى ذلك يعتبر الفرد معوقاً عقلياً إذا فشل في القيام بالمتطلبات الإجتماعية المتوقعة منه .
    تصنيف الإعاقة العقلية :
    اولاً : التصنيف حسب نسبة الذكاء والتوافق الاجتماعي :
    الإعاقة العقلية البسيطة وتتراوح نسبة ذكاء هذه الفئة من 55 70 .
    الإعاقة العقلية المتوسطة وتتراوح نسبة ذكاء هذه الفئة من 40 55
    الإعاقة العقلية الشديدة وتقل نسبة ذكاء هذه الفئة عن 40
    ثانياً : التصنيف حسب الشكل الخارجي :
    متلازمة داون .
    حالات اضطرابات التمثيل الغذائي .
    حالات القماءة .
    حالات صغر حجم الدماغ .
    حالات كبر حجم الدماغ .
    حالات استسقاء الدماغ .
    ثالثاً : التصنيف حسب القدرة على التعلم :
    القابلين للتعلم .
    القابلين للتدريب .
    الاعتماديين أو شديدي الإعاقة .
    الاتجاه التكاملي في قياس وتشخيص الإعاقة العقلية :
    البعدالطبي
    البعد السيكومتري
    البعد الاجتماعي
    البعد التربوي
    أساليب قياس وتشخيص البعد الطبي :
    والتي يقوم بها الطبيب مثل فحص الطفل جسمياً وحركياً وقياس محيط الرأس ومقارنته بالعادي اثناء الولادة وخاصة في حالات صغر او كبر حجم الدماغ وحالات استسقاء الدماغ وحالات المنغولية ، كما يقارن الطبيب الطول والوزن وخاصة في حالات القماءه .
    ومن الاختبارات التي يجريها الطبيب لاكتشاف حالات اضطراب التمثيل الغذائي :
    اختبار حامض الفيريك .
    اختبار شريط حامض الفيريك .
    اختبار غثري .
    أساليب قياس وتشخيص البعد السيكومتري :
    والتي تقوم على تحديد نسبة ذكاء المفحوص ومن ثم تحديد موقعه على منحنى التوزيع الطبيعي لأغراض تصنيفه ، وخاصة في قياس وتشخيص الإعاقة العقلية ، مثل مقياس ستانفورد بينيه ومقياس وكسلر لذكاء الأطفال ، ومقياس جودانف لرسم الرجل ومقياس مكارثي للقدرة العقلية ، ومقيايس الذكاء المصورة .
    الانتقادات الموجهة الى اختبارات الذكاء :
    محتوى اختبارات الذكاء : ويقصد بذلك تلك الانتقادات الموجه الى صدق المحتوى لتلك الاختبارات من حيث محتواها أنها متحيزة ثقافياً ، وكذلك تحيزها الأكاديمي أو التحصيلي .
    صدق اختبارات الذكاء : ويقصد بذلك تلك الانتقادات الموجه الى صدق اختبارات الذكاء ، وخاصة من حيث صدق المفهوم ، والصدق التنبؤى ، وذلك بسبب اختلاف المفاهيم أو الأسس النظرية التي بنيت عليها تلك المقاييس ، وبالتالي اختلف محتوى تلك الاختبارات ، كما اختلفت معاييرها وخاصة قدرتها على الصدق التنبؤى ، كما انتقدت اختبارات الذكاء من حيث صدقها التلازمي ، اذ يتأثر صدق تلك الاختبارات بنوع المحك المستخدم في قياس الصدق التلازمي لمقياس الذكاء .
    إجراءات تطبيق اختبارات الذكاء : ويقصد بذلك تلك الانتقادات الموجه الى اجراءات تطبيق اختبارات الذكاء حيث تستلزم اجراءات التطبيق عدداً من الشروط الخاصة بكل اختبار منها ما يتعلق بكفاءة الفاحص ، وظروف المفحوص ، ومكان وزمان اجراء الاختبار .
    مقياس ستانفور بينيه :
    تعريف المقياس : ظهر هذا المقياس في عام 1905 م على يد بينيه وسيمون في فرنسا ، ويتكون الاختبار من 30 فقرة متدرجة في الصعوبة وتغطي الفئات العمرية من 3 11 سنة ، ولكن في عام 1916 م جرى تطوير المقياس في جامعة ستانفور في أمريكا على يد تيرمان وميريل ، وعرف منذ ذلك الوقت بأسم مقياس ستانفورد بينيه للذكاء ، وقد بني هذا المقياس على عدد من الافتراضات أهمها مفهوم الذكاء والذي يتضمن عدداً من القدرات العقلية أهمها التذكر والتفكير والملاحظة والتآزر البصري الحركي ، وتوازي العمر العقلي والعمر الزمني ، ثم تمايز الاداء مع تمايز العمر .
    وصف المقياس : يغطي هذا المقياس الفئات العمرية من سن 2 وحتى سن 18 بواقع 6 اختبارات في كل فئة عمرية ، ويقوم بتطبيقه اخصائي في علم النفس ، وتستغرق عملية تطبيق المقياس من 30 الى 90 دقيقة ، اما تصحيحه فيستغرق من 30 40 دقيقة .
    دلالات صدق الصورة الأصلية من مقياس ستانفورد بينيه للذكاء :
    مفهوم الذكاء العام والذي يبدو في عدد من القدرات العقلية كالتذكر والتفكير والملاحظة والتآزر البصري الحركي
    توازي العمر العقلي مع العمر الزمني في الاداء على المقياس .
    تمايز الاداء العقلي مع تمايز العمر .
    دلالات ثبات الصورة الأصلية من مقياس ستانفورد بينيه للذكاء :
    توفرت دلالات عديدة عن ثبات المقياس باستخدام طريقة الصور المتكافئة من المقياس .
    اجراءات تطبيق مقياس ستانفورد بينيه :
    تهيئة ظروف المكان المناسب لعملية تطبيق المقياس على المفحوص .
    توفير الزمن المناسب لعملية تطبيق المقياس على المفحوص .
    توفير جو من الألفة بين الفاحص والمفحوص قبل البدء في بعملية تطبيق المقياس .
    تحديد العمر الزمني للمفحوص بالسنة والشهر .
    تحديد العمر القاعدي للمفحوص ، ويعرف العمر القاعدي بأنه ذلك العمر الذي ينجح فيه المفحوص على جميع اختبارات ذلك العمر .
    تحديد العمر السقفي للمفحوص ، ويعرف العمر السقفي بأنه ذلك العمر الذي يفشل فيه المفحوص على جميع اختبارات ذلك العمر .
    تحديد العمر العقلي للمفحوص .
    تحديد نسبة ذكاء المفحوص .
    تقييم مقياس ستانفورد بينيه للذكاء :
    أولاً : مظاهر قوة المقياس :
    يعتبر المقياس من أشهر اختبارات الذكاء وأقدمها ، وتوفرت له دلالات صدق وثبات ومعايير .
    يعتبر المقياس من أشهر اختبارات الذكاء الفردية والتي تغطي الفئات العمرية الدنيا .
    يعتبر المقياس من المقاييس المفضلة لدى الاخصائين في علم النفس والمهتمين بقياس القدرة العقلية .
    ثانياً : مظاهر ضعف المقياس :
    لا يقيس أبعاد متعدة في القدرة العقلية كمقياس وكسلر للذكاء .
    قد لايناسب مقياس ستانفورد بينيه الأطفال غير العاديين في قدرتهم العقليه ، بسبب تشبع المقياس بالناحية اللفظية .
    صعوبة تصنيف فقرات مقياس ستنافورد بينيه وتحليلها عاملياً .
    في مراجعة عام 1972 م لم تتضمن تغيراً في مواقع الفقرات في الفئات العمرية .
    لم تتضمن مراجعة عام 1972 م للمقياس اشارات عن دلالات صدق وثبات المقياس في صورته الجديدة .
    صعوبة اجراءات تطبيق وتصحيح وتفسير مقياس ستانفورد بينيه للذكاء .
    مقياس وكسلر للذكاء :
    تعريف المقياس : يعتبر من مقاييس القدرة العقلية المعروفة في مجال التربية وعلم النفس ، ظهر نتيجة للانتقادات الموجه لمقياي ستانفورد بينيه من حيث الأسس النظرية التي بني عليها ومن حيث دلالات صدقه وثباته واجراءات تطبيقه وتصحيحه وهي :
    مقياس وكسلر لذكاء الكبار .
    مقياس وكسلر لذكاء الأطفال .
    مقياس وكسلر لذكاء في مرحلة ماقبل المدرسة .
    بناء مقاييس وكسلر تستند الى تعريفه للذكاء " على انه القدرة الكلية العامه على القيام بفعل مقصود والتفكير بشكل عقلاني والتفاعل مع البيئة بكفاية " ويضيف وكسلر الى ذلك الفهوم عدداً من السمات الشخصية المتمثلة في الدافعية والمثابرة والضبط الذاتي .
    والاضافة الجديدة التي قدمها وكسلر في اختباراته ، ممثلة في حصول المفحوص على ثلاث نسب للذكاء هي :
    نسبة الذكاء اللفظي
    نسبة الذكاء الادائي
    نسبة الذكاء الكلي .
    وصف عام لمقاييس وكسلر للذكاء :
    قياس القدرة العقلية للمفحوص ومن ثم تحديد موقعه على منحنى التوزيع الطبيعي للقدرة العقلية ، ويصلح مقياس وكسلر لذكاء الكبار للفئات العمرية من سن 16 فما فوق ، في حين يصلح مقياس وكسلر لذكاء الاطفال للفئات العمرية من 6 17 سنة ، اما مقياس وكسلر لذكاء الاطفال في مرحلة ماقبل المدرسة فيصلح للفئات العمرية من 4 6.5 سنة .
    يستغرق المقياس لتطبيقه من 50 70 دقيقة اما الوقت اللازم لتصميمه فيستغرق من 30 40 دقيقة .
    وصف لمقياس وكسلر لذكاء الكبار :
    يتألف من قسمين لفظي وادائي ولا يتضمن اختبارات بديلة ويعطى بالترتيب .
    وصف لمقياس وكسلر لذكاء الاطفال :
    يتألف من 326 فقرة موزعة على الاختبارات الفردية المكونة من لكل من القسم اللفظي والادائي .
    وصف لمقياس وكسلر لذكاء الطفال في مرحلة قبل المدرسة :
    يتكون من قسمين لفظي وادائي تتضمن 11 اختبار فرعياً مرتباً .
    أولاً : مظاهر قوة المقياس :
    يعتبر المقياس من المقياييس التي تتوفر فيها دلالات عالية من الصدق والثبات .
    يعتبر المقياس من المقياييس التي تقيس عدداً متبايناً من القدرات العقلية التي تنطوي تحت مفهوم الذكاء العام .
    يعتبر المقياس من المقياييس التي تفيد في قياس وتشخيص حالات تدني القدرة العقلية .
    يعطي تطبيق مقياس وكسلر ثلاث نسب للذكاء هي نسبة الذكاء اللفظي والادائي والكلي .
    ثانياً : مظاهر ضعف المقياس :
    يعتبر مقياس وكسلر من المقاييس التي تقيس القدرة العقلية العامة ولا يقيس الاستعداد العقلي أو مدى تفاعل الفرد مع بيئته أو نضجه الانفعالي والاجتماعي والثقافي .
    يعتبر مقياس وكسلر لذكاء الاطفال وخاصة القسم اللفظي متأثراً بالتحصيل المدرسي .
    يعتبر مقياس وكسلر لذكاء الاطفال من المقاييس التي تغطي نسب ذكاء تتراوح مابين 45 155 في حين ان الدرجة الكلية للمقياس تتراوح مابين 40 160 . ولايتضمن المقياس تصنيفاً لدرجات القدرة العقلية التي تقل عن نسبة ذكاء 40 .
    يعتبر مقياس وكسلر لذكاء الاطفال من المقاييس التي تتطلب دراية وخبرة وكفاءة عالية في تطبيقة وتصحيحه .
    تطوير صورة معربة ومعدلة من مقياس وكسلر لذكاء الأطفال :
    اعداد الصورة الاولية من المقياس ، بعد حذف واضافة بعض الفقرات التي تناسب البيئة .
    تجريب الصورة الاولية من المقياس في ثلاث فئات عمرية هي 7.5 – 10.5 – 13.5 على عينة تجريبية وذلك بهدف تنقيح الصورة .
    ترجمة المقياس من الصورة الانجليزية الى العربية .
    عولجت البيانات الاحصائية وذلك للتوصل الى دلالات صدق وثبات وفعالية فقرات المقياس .
    طبقت الصورة الاولية من المقياس في عينة تجريبية مؤلفة 120 مفحوص مختلفة الاعمار بهدف التوصل الى صورة معدلة .
    مقياس جودانف هاريس للرسم :
    تعريف المقياس : ظهر عام 1963 من مقاييس القدرة العقلية ويصنف ضمن مقاييس الشخصية كأحد الاختبارات الاسقاطية ، في البداية اسمه اختبار رسم الرجل ثم روجع وطور الى مقيس جودانف هاريس للرسم .
    الوصف يهدف الى قياس وتشخيص القدرة العقلية والسمات الشخصية للمفحوصين من سن 3-15 سنة ، يعتبر من مقاييس الذكاء غير اللفظية المقننة والتي تطبق بطريقة فردية أو جماعية ، يعطي هذا الاختيار بعد تطبيقة درجة خام تحول الى درجة معيارية ثم الى نسبة ذكاء ، يستغرق تطبيقه 10- 15 دقيقة ، تصحيحة و تفسيره 10 -15 دقيقة .
    مظاهر القوة :
    يعتبر من المقاييس الادائية التي يسهل تطبيقها من قبل الاخصائي في علم النفس أو التربية الخاصة أو الاباء وذلك لسهولة الاجراءات في تطبيقة وتصحيحة .
    يعتبر من المقاييس التي تصلح لأغراض قياس وتشخيص القدرة العقلية ولقياس سمات الشخصية .
    لذا يعتبر مقياس اسقاطي في قياس الشخصية ، يوفر للأخصائي معلومات عن قدرات الشخص وسماته .
    مظاهر الضعف :
    يعتبر من المقاييس المسحية المبدئية في قياس وتشخيص القدرة العقلية .
    لم يتوفر فيه دلالات صدق مع محك التحصيل المدرسي .
    يعتبر من المقاييس الشخصية ، وقد يعتبر من المقاييس الاسقاطية والذي قد يعطي دلالات اكلنيكية عن اداء المفحوص (ويكون هناك حذر) .
    يسهل على الاخصائي تطبيقه وتصحيحه وفق معايير خاصة بالمقياس ، ولكن قد يساء استخدامه من قبل المدرسين و الاباء الذين يصعب عليهم تطبيقه وتصحيحه وفق معيير خاصة .
    مقياس مكارثي للقدرة العقلية للاطفال :
    تعريف المقياس :
    ظهر عام 1972 يقيس الذكاء العام للاطفال وخاصة ذوي صعوبات التعلم .
    الوصف : يتألف من ستة مقاييس اساسية مجموعها ( 18 ) اختبار فرعياً المقاييس هي : المقياس اللفظي ،الادائي الادراكي ،الكمي ، الحركي ، التذكر ، المعرفي العام .
    يقيس مجالات القدرة العقلية السابقة .
    يصلح للفئة العمرية من 2.5 8.5 سنة . يطبق بشكل فردي ، من قبل أخصائي في علم النفس أو التربية الخاصة .
    يعطي المقياس بعد تطبيقة ثلاث درجات تمثل العمر العقلي والدرجة المعيارية والدرجة المئينية .
    يستغرق تطبيقة ساعة وتصحيحة 30 دقيقة .
    مظاهر القوة :
    يعتبر من المقلييس المصححة بطريقة قياس وتشخيص عدد من القدرات العقلية كالقدرة اللفظية ،الادائية ، العددية ........
    يعتبر من المقاييس الاساسية و الفرعية المرتبة بطريقة تساعد على نشاط المفحوص واثارة دافعيتة وخاصة من حيث الترتيب .
    يعتبر من المقاييس التي تصلح لقياس وتشخيص الاطفال الذين يشك أن لديهم صعوبات تعلم تتمثل في قياس مظاهر التأزر البصري حركي ، الادراك المعرفي .
    يعتبر من المقلييس التي توفرت فيها دلالات صدق وثبات ومعايير تبرر استخدامه مع الاطفال وخاصة الاطفال السود .
    مظاهر الضعف :
    يعتبر المقياس من مقاييس القدرة العقلية العامة :
    التي تتطلب عدداً من الكفايات المهنية لتطبيقة وتفسير نتائجة قد يساء استخدامه إن لم يكن أخصائي نفسي أو تربية خاصة .
    التي تتضمن عدداً من القدرات الفرعية كاللفظية ، الادائية ، العددية لكنه لم يتضمن قياس السمات الشخصية و الاجتماعية ولم يتضمن القدرة على التفكير المجرد .
    التي توفرت فيها دلالات صدق وثبات ومعايير تبرر استخدامه لكنه بحاجة الى مزيد من دراسات الصدق والثبات وخاصة مع فئات التربية الخاصة .
    التي تقيس القدرة العقلية العامة وخاصة ذوي صعوبات التعلم يذكر كوفمان تدني نسبة الذكاء التي يحصل عليها الاطفال زوي صعوبات التعلم على هذا المقياس عن ادائهم على مقياس وكسلر بحوالي 15 درجة مما يستدعي ان تعزز نتائج الاداء على هذا المقياس بمقاييس آخرى للقدرة العقلية .
    يصلح هذا المقياس للاطفال من سن 2.5 - 8.5 . ولكن لا يصلح للاطفال الذين هم فوق الثامنة .
    مقياس المفردات اللغوية المصورة :
    التعريف : ظهر عام 1959 يصلح للاطفال العاديين والمعاقين عقلياً ، منالمقاييس القدرة العقلية وخاصة لدى الفئات التي تعاني من الاظطرابات اللغوية التعبيرية ، يعتبر من المقاييس غير اللفظية حيث يطلب من المفحوص ان يشير الى الاجابة الصحيحة فقط .
    وصف المقياس :
    يتألف المقياس من صورتين متكافئتين ( A ) و ( B ) وفي كل منهما 75 فقرة ويهدف المقياس الى قياس وتشخيص القدرة العقلية للمفحوص حيث تحول الدرجة الخام على المقياس الى درجة مئينية ، ودرجة تمثل العمر العقلي ودرجة تمثل نسبة الذكاء ، ويصلح هذا المقياس للفئات العمرية من سن 2 الى سن 18 ويقوم به اخصائي في علم النفس واخصائي اللغة واخصائي تربية خاصة ويطبق بشكل فردي ويستغرق تطبيقة من 10 15 دقيقة وتصحيحة من 10 15 دقيقة . ويستخدم مع فئات الاضطرابات اللغوية التعبيرية .
    مظاهر القوة :
    يعتبر المقياس من المقاييس التي لا تتطلب استخدام اللغة اللفظية التعبيرية في الاداء على فقرات المقياس ، ويكون مناسبا للاطفال الذين يعانون من مشكلات لغوية تعبيرية مثل ذوي صعوبات التعلم والمعاقين عقليا .
    يعتبر المقياس من المقاييس التي يسهل على الاخصائي النفسي او اخصائي التربية الخاصة تطبيقة وتصحيحة واستخراج نتائجة في وقت قصير جدا .
    مظاهر ضعف المقياس :
    يعتبر المقياس من المقاييس العقلية التي تقيس مظهرا واحدا من مظاهر القدرة العقلية الا وهو مظهر اللغة الاستقبالية .
    يعتبر المقياس من المقاييس العقلية التي تقيس مظاهر محددة في اللغة الاستقبالية كالاسماء والافعال والصفات ولكنة لايتضمن مظاهر اخرى في اللغة الاستقبالية كالحروف والظروف .
    يعتبر المقياس من المقاييس المتحيزة عرقيا اذ اشتملت عينة التقنين على الطلبة البيض ولم تتضمن عينة التقنين طلبة الاقليات الاخرى .
    يعتبر المقياس من المقاييس التي يتأثر اداء المفحوص عليها بعوامل معينة مثل فهم تعليمات المقياس المتعلقة بتطبيقة .
    أساليب قياس وتشخيص البعد الاجتماعي :
    مقياس السلوك التكيفي للجمعية الأمريكية للتخلف العقلي :
    تعريف المقياس :
    ضهر نتيجة للانتقادات التي وجهت الى مقاييس الذكاء التقليدية ونتيجة لظهور تعريف الاعاقة العقلية لكل من هيبر وجروسمان ، طور نهيرا وزملائه المقياس بهدف قياس وتشخيص البعد الاجتماعي ، وتمت مراجعته عام 1975 م من قبل نهيرا وزملائه ولامبرت وزملائه ، ظهر المقياس في صورتين الاولى للكبار والثانية الصورة المدرسية العامة . وعتبر هذا المقياس من اشهر المقاييس .
    وصف المقياس :
    يتألف المقياس من 95 فقرة تغطي قسمي المقياس الأول ويشمل مظاهر السلوك التكيفي وعدد فقراته 56 فقرة والثاني يشمل مظاهر السلوك اللاتكيفي وعدد فقراته 39 فقرة .
    مقياس كين وليفين للكفاية الاجتماعية :
    تعريف المقياس :
    ظهر عام 1961 م بهدف قياس وتشخيص الكفاية الاجتماعية للاطفال المعوقين عقليا للفئات العمرية من 5 14 ، يفيد هذا المقياس في التعرف الى مستوى الاداء الحالي وإعداد الخطة التربوية والتعليمية الفردية للمعاقين عقلياً وتقيم فاعلية تلك الخطط والبرامج .
    وصف المقياس :
    يتألف المقياس من 44 فقرة تغطي اربعة مقاييس فرعية هي :
    مقياس المساعدة الذاتية .
    مقياس المبادرة .
    مقياس المهارات الاجتماعية .
    مقياس الاتصال .
    وقد رتبت فقرات المقياس بطريقة متدرجة في الصعوبة تمثل العبارة الاولى الاداء البسيط وتمثل العبارة الاخيرة الاداء الاصعب .
    مقياس المهارات اللغوية للمعوقين عقلياً :
    تعريف المقياس :
    أعد مقياس المهارات اللغوية للمعوقين عقلياً في قسم التربية الخاصة بجامعة ولاية متشجان الامريكية عام 1976
    يساعد هذا المقياس في عملية تقييم المهارات اللغوية للمعاقين عقليا وخاصة الشدية ، ويقدم المقياس وصف لمستوى اداء الطفل اللغوي من حيث ايجابياته وسلبياته ، ويتألف المقياس من 102 فقرة موزعة على خمسة ابعاد وهي ( الاستعداد اللغوي المبكر ، التقليد اللغوي المبكر ، المفاهيم الأولية اللغوية ، واللغة الاستقبالية ، التعبيرية ) .
    أغراض المقياس واستعمالاته :
    قياس وتشخيص المشكلات اللغوية لدى المعاقين عقلياً .
    اعداد البرامج التربوية والتعليمية الفردية للمعاقين عقليا ذوي المشكلات اللغوية .
    تقييم مدى فاعلية البرامج التربوية والتعليمية الفردية الخاصة بالجانب اللغوي بالمعاقين عقلياً .
    استخدام المقياس كأداة في البحوث ذات العلاقة .
    مقياس المهارات العددية للمعوقين عقلياُ :
    تعريف المقياس :
    أعد وطور مقياس المهارات العددية للمعوقين عقلياً في قسم التربية الخاصة بجامعة ولاية متشجان الامريكية عام 1976 م لأغراض التدريب الفردي ، ويهدف هذا المقياس لمساعدة معلم التربية الخاصة في قياس المهارات العددية وتشخيصها للمعاقين عقلياً . ويتكون المقياس من 92 فقرة متدرجة في الصعوبة .
    أغراض المقياس واستعمالاته :
    يستخدم هذا المقياس مع الطلبة ذوي المشكلات المتعلقة بالمهارات العددية وخاصة الطلبة المعاقين عقلياً ، صعوبات التعلم ، بطيئي التعلم .
    قياس المفاهيم العددية وتشخيصا .
    استخدام نتائج هذا المقياس في اعداد البرامج التربوية والتعليمية الفردية للمهارات العددية .
    تقييم مدى فاعلية البرامج التربوية والتعليمية الفردية الخاصة بالمهارات العددية في مراكز التربية الخاصة .
    استخدام هذا المقياس كأداة في البحوث ذات العلاقة في ميدان التربية الخاصة .
    مقياس مهارات القراءة للمعوقين عقلياً :
    تعريف المقياس :
    يتكون المقياس من 13 فقرة متدرجة في الصعوبة ويغطي مهارات القراءة التالية : ( التعرف الى الكلمة ، الاصغاء الى الكلمة ، مطابقة الكلمة ، القراءة الجبرية ) .
    مقياس مهارات الكتابة للمعوقين عقلياً :
    تعريف المقياس :
    يتكون المقياس من 17 فقرة متدرجة في الصعوبة ويغطي المقياس المهارات الكتابية التالية : ( نقل الخطوط ، تقليد كتابة الحروف الهجائية ، تقليد كتابة الارقام ، كتابة الحروف الهجائية من الذاكرة ، كتابة الارقام من الذاكرة ، كتابة وملء البيانات من نموذج ) .
    تعليمات تطبيق وتصحيح المقياس :
    يطلب من الفاحص ان يكون على دراية وخبرة بفقرات المقياس والادوات اللازمة .
    يطلب من الفاحص ان يهيء الظروف المناسبة لعملية تطبيق المقياس من حيث الزمان والمكان .
    يطلب من الفاحص ان يطبق المقياس بطريقة فردية وفي جلسات قصيرة تناسب ظروف المفحوص ويعزز ادائه .
    يعطي الفاحص اشارة + ( درجة واحدة ) للمفحوص على ادائه الناجح على الفقرة وفق معايير التصحيح والا يعطى اشارة - ( صفر ) .

    يطلب من الفاحص ان ينقل اداء المفحوص على المقياس الى استمارة خلاصة النتائج حيث تحسب الدرجة الكلية للمفحوص


    مقدم من الطالبه عروبه البدور

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:36 am